Accessibility links

تقارير: عملاء روس استخدموا منصات غوغل لنشر إعلانات سياسية 


مقر لشركة غوغل

أنفق عملاء روس عشرات آلاف الدولارات على إعلانات سياسية الطابع تهدف لنشر مغالطات على خدمات غوغل المتنوعة، مثل خدمة البحث والبريد الإلكتروني Gmail وموقع YouTube.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن مصادر مطلعة على مسار تحقيقات تجريها غوغل، القول إن هذه الحملات كانت تسعى للتأثير على الناخب الأميركي خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن حسابات ذات صلة بالحكومة الروسية أنفقت 4700 دولار على الإعلانات التي تظهر في محرك البحث غوغل، و53 ألفا على إعلانات سياسية تم شرائها من الأراضي الروسية أو بالعملة الروسية.

ويختلف مصدر هذه الرسائل الإعلانية عن أكثر من 3000 إعلانا سياسيا على موقع فيسبوك اشترته حسابات روسية خلال موسم الانتخابات الأميركية.

وبدأت غوغل تحقيقها الداخلي الشهر الماضي إثر مطالبة الكونغرس شركات التكنولوجيا بالكشف عن الكيفية التي استخدمت بها وسائل التواصل الاجتماعي وأدوات الإنترنت الأخرى لنشر إعلانات سياسية يشتبه في شرائها من قبل أطراف خارجية.

وقالت الشركة في بيان الاثنين إنها اعتمدت قوانين صارمة بشأن الإعلانات التي يتم نشرها على خدماتها الإلكترونية، من بينها وضع قيود على الإعلانات السياسية ومنع استهداف جمهور معين بهذه الرسائل وفق العرق واللون، مضيفة "نحقق حاليا في محاولات استغلال أنظمتنا الإلكترونية".

XS
SM
MD
LG