Accessibility links

غراندي: 66 مليون نازح ربعهم من العراق وسورية


المفوض الأعلى للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي - أرشيف

أفاد مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي الخميس، في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، بأن نحو 66 مليون شخص نزحوا قسرا حول العالم، محملا ضعف التعاون والتضامن الدولي المسؤولية عن زيادة الأعداد.

وفي آخر مرة تحدث فيها مفوض لشؤون اللاجئين أمام المجلس، عام 2009، كان عدد النازحين 42 مليونا.

وتابع قائلا "الزيادة الحادة للنازحين قسرا تعكس ضعف التعاون الدولي وتراجع القدرة على منع الصراعات واحتوائها وحلها".

وقال إن الصراع الدائر في سورية والعنف في العراق يقفان وراء نزوح نحو ربع العدد الحالي مضيفا أن مزيجا من الفقر ونقص التنمية والتدهور البيئي وعدم المساواة والاضطهاد يسود مناطق تعاني من سوء الإدارة والحكم في العالم، ما يسبب مزيدا من الأزمات.

وسلط الضوء على أهمية مهام حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة ووصف دورها بأنه "حاسم".

وانتقد غراندي الدول التي أغلقت الحدود ووضعت عراقيل أمام قدوم اللاجئين إليها. وقال "كثير من الدول التي تستضيف لاجئين، وبخاصة تلك التي تجاور مناطق صراع، تبقي حدودها مفتوحة وتكرم وفادة الآلاف، وأحيانا الملايين، من اللاجئين".

وطلب غراندي من مجلس الأمن إيجاد حلول سياسية يمكن أن تحول دون تشريد المزيد من الناس في العالم.

XS
SM
MD
LG