Accessibility links

حماس تقول إنها تريد صلحا مع السلطة


منظر عام لغزة

قدمت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الخميس مبادرة للمصالحة مع السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس، ودعت إلى عقد حوار وطني وتشكيل حكومة وحدة. ولم تصدر السلطة في رام الله موقفا بشأن المبادرة بعد.

وترتكز المبادرة على إلغاء إجراءات الحكومة الفلسطينية الأخيرة، ومن بينها إحالة آلاف الموظفين في القطاع على التقاعد، مقابل إلغاء اللجنة التي شكلتها حماس لإدارة القطاع.

وقال عضو المكتب السياسي في الحركة صلاح البردويل في بيان إن حماس "تمد يدها للمصالحة الفلسطينية على أسس واضحة وسليمة ومعمقة"، مطالبا بـ"الإلغاء الفوري لكل الإجراءات التي فرضت على غزة بحجة تشكيل اللجنة الإدارية الحكومية".

وشدد البردويل على "الشروع الفوري" في حوار وطني وعقد مشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية وتفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني بالتوافق.

ودعت حماس في مبادرتها إلى التحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية وانتخابات المجلس الوطني، وعقد "اجتماع فوري للإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير لاتخاذ القرارات الوطنية الملزمة للجميع".

وأحالت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله في مطلع تموز/يوليو أكثر من ستة آلاف من موظفيها في قطاع غزة على التقاعد المبكر.

وكانت قبل فترة قد توقفت عن دفع فاتورة الكهرباء التي تؤمنها إسرائيل لتغذية القطاع، ما دفع إسرائيل إلى خفض إمدادات التيار الكهربائي. وأعلنت الحكومة في نيسان/أبريل الماضي خفض رواتب موظفيها في قطاع غزة.

وتصنف الولايات المتحدة حركة حماس منظمة إرهابية.

وقضت محكمة العدل الأوروبية مؤخرا بإبقاء حماس على لائحة الإرهاب الخاصة بالاتحاد الأوروبي.

XS
SM
MD
LG