Accessibility links

حماس تقبل بـ'دولة فلسطينية على حدود 1967'


قيادات حركة حماس في إحدى الفعاليات في قطاع غزة

أدخلت حركة حماس مساء الاثنين للمرة الأولى تعديلا على برنامجها السياسي، ووافقت خصوصا على "إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967".

وجاء في هذه الوثيقة التي أعلنها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الدوحة أن "عودة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم التي أخرجوا منها هي صيغة توافقية وطنية مشتركة"، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت ليلى سورا الباحثة في مركز الأبحاث الدولية لوكالة الصحافة الفرنسية إن "مسألة اعتبار ميثاق عام 1988 لحماس باطلا يثير الجدل داخل الحركة منذ سنوات عدة. ولتجنب إلغائه تم إعداد هذه الوثيقة لتقديم المواقف السياسية الجديدة لحماس".

ووضعت هذه الوثيقة المؤلفة من 42 نقطة على موقع الحركة في الوقت الذي بدأ فيه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل مؤتمرا صحافيا في الدوحة.

وذكرت الوثيقة أن "حماس تتمسك بإدارة علاقاتها الفلسطينية على قاعدة التعددية والخيار الديموقراطي"، لافتة إلى رفضها اتفاقات أوسلو وملحقاتها.

تحديث 18:28 ت.غ

تصدر حركة حماس الفلسطينية وثيقة سياسية جديدة مساء الاثنين تهدف من خلالها إلى الحصول على قبول دولي وإقليمي، لا سيما من الدول الخليجية ومصر، وإبعاد صفة الإرهاب عنها.

وأفادت مصادر خليجية تحدثت لوكالة رويترز بأن الحركة ستحذف من وثيقتها الاثنين الإشارة إلى الدعوة "لتدمير إسرائيل" التي طالما تبنتها.

وستعلن حماس في الوثيقة ذاتها فك الارتباط بجماعة الإخوان المسلمين. وتتضمن موافقة الحركة على إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967، لكن مع رفض التنازل عن أي جزء من "أرض فلسطين التاريخية".

وسيأتي إعلان الوثيقة بعد عامين من المداولات الداخلية بشأن مواقف الحركة إزاء عدد من القضايا.

إسرائيل ترد

وقال ديفيد كيز المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن الحركة تحاول أن "تخدع" العالم ببرنامجها الجديد هذا، "لكنها لن تنجح".

وأضاف أن الحركة حفرت الخنادق وأطلقت آلاف الصواريخ على المدنيين الإسرائيليين، مضيفا "هذه هي حماس الحقيقية".

وتسيطر الحركة على قطاع غزة المجاور لمصر، وهناك خلاف بينها وبين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بشأن مستقبل إدارة القطاع.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة ودول غربية أخرى تضع حماس على لائحة المنظمات الإرهابية.


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG