Accessibility links

'عودة الحريري'.. هل يتحقق المطلب؟


لقاء يجمع الملك سلمان بالرئيس سعد الحريري بعد يومين من تقديم استقالته

يبحث اللبنانيون عن إجابات لأسئلة تقلقهم، هل استقال رئيس الوزراء سعد الحريري بمحض إرادته أم أرغم عليها؟ هل هو حر أم محتجز؟ هل سيعود إلى لبنان أم لا؟

"مطلب وطني"، هكذا وصفت ديما صادق وهي إعلامية لبنانية عودة الحريري.

لبنانيون كثيرون يشاركون ديما هذا المطلب.

كتلة المستقبل النيابية التي ينتمي إليها الحريري أكدت أن عودة رئيس الوزراء "ضرورة لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان". هذا الإعلان زاد من توجس لبنانيين حول حقيقة ما يجري، لترتفع الأصوات المطالبة بعودة الرجل الذي أكدت الرياض أنه يملك الحرية في البقاء أو المغادرة كونه يحمل الجنسية السعودية إلى جانب اللبنانية.
رئيس "حزب التوحيد العربي" وئام وهاب يغرد قائلا:

آمال علقت على طائرة

الأربعاء سرت أنباء عن إقلاع طائرة الحريري من الرياض متجهة إلى مطار بيروت، واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدات تنتظر طائرة يفترض أن تقل الحريري إلى بلده. لكن الأمر لم يكن كذلك.

وتزامنت استقالة الحريري مع إعلان السلطات السعودية في اليوم نفسه تشكيل لجنة رفيعة المستوى لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، ولاحقا نفذت اعتقالات طالت عشرات من النخبة السياسية وعالم الأعمال في المملكة.

ولم يغادر الحريري الرياض سوى إلى الإمارات في زيارة سريعة عاد بعدها إلى عاصمة المملكة التي تعيش أحداثا استثنائية.

المصدر: موقع "الحرة"

XS
SM
MD
LG