Accessibility links

الحريري يستقيل ويتهم حزب الله وإيران بتهديد أمن لبنان والمنطقة


سعد الحريري

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من الرياض السبت استقالته من منصبه، متهما إيران وحزب الله بتهديد أمن لبنان والمنطقة.

وتوالت ردود الفعل الداخلية والخارجية على القرار. وفي هذا الإطار قال وزير العدل اللبناني سليم جريصاتي من التيار الوطني الحر، الذي كان يرأسه الرئيس ميشال عون ويعد من أبرز حلفاء حزب الله، إن الاستقالة "ملتبسة ومرتبكة ومشبوهة في توقيتها ومكانها ووسيلتها ومضمونها".

وزير الخارجية جبران باسيل قال من جانبه إن "كل اللبنانيين من دون استثناء تفاجأوا باستقالة رئيس الحكومة"، لكنه أكد أن "لبنان سيتخطى هذه الأزمة كما تخطى سواها".

وأعلنت كتلة المستقبل النيابية تأييدها ودعمها الكاملين للحريري ومواقفه، فيما قال النائب وليد جنبلاط المقرب من الحريري، في تغريدة على تويتر إن "لبنان ضعيف كي يتحمل الأعباء الاقتصادية والسياسية لهذه الاستقالة".

وتأتي استقالة الحريري في وقت صعدت السعودية التي تدعم الأحزاب المعارضة لحزب الله، انتقاداتها لسياسة إيران في المنطقة.

وتأتي أيضا بعد أيام من توجيه وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان انتقادات حادة لحزب الله طالب فيها بإطاحته وتعهد بتطورات مذهلة وبمعاقبة المتعاونين مع الحزب.

انتقاد الحريري لإيران وحزب الله يأتي بعد فرض الكونغرس الأميركي جملة من العقوبات على الطرفين، بالإضافة إلى أنه يأتي في ظل حالة استياء في حاضنة حزب الله كما كشفت أحداث الضاحية قبل أيام.

اقرأ أيضا: ​لبنان.. انتفاضة شعبية في معقل 'حزب الله'

"النواب" الأميركي يقرر فرض عقوبات جديدة على حزب الله

ماكمستر: طهران تنشئ جماعات مسلحة كحزب الله تعمل لصالحها

الأمن اللبناني يرد على أنباء إحباط محاولة لاغتيال الحريري

في سياق متصل، أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن أنها ليست مصدر الأنباء التي يتم تداولها على وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول إحباط شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي محاولة لاغتيال الحريري.

وكانت وسائل إعلام سعودية قد تحدثت نقلا عن مصادر لبنانية عن إحباط محاولة لاغتيال الحريري في بيروت قبل أيام.

واشنطن تتابع الوضع

وفي الولايات المتحدة، قال مسؤول أميركي إن واشنطن تتابع التطورات في لبنان إثر استقالة الحريري من خلال فريقها في بيروت.

وأضاف المسؤول في تصريح لـ"الحرة" أن رئيس الوزراء المستقيل شريك قوي في بناء مؤسسات وطنية قوية في بلاده وفي الحرب على الإرهاب. وأردف قائلا إن واشنطن تتوقع عملية سياسية منظمة في لبنان وستبقى داعمة للمؤسسات الشرعية للدولة اللبنانية.

نتانياهو: الاستقالة جرس إنذار

وفي إسرائيل، قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو مساء السبت تعقيبا على استقالة رئيس الحكومة اللبنانية إن قرار الحريري والتصريحات التي أدلى بها "بمثابة جرس إنذار للمجتمع الدولي كي يتخذ إجراءات ضد العدوان الإيراني الذي يسعى لتحويل سورية إلى لبنان آخر".

وتابع بحسب ما نقله مراسل "الحرة" في القدس أن "هذا العدوان يشكل خطرا ليس على إسرائيل فحسب بل أيضا على الشرق الأوسط برمته"، مضيفا أن على المجتمع الدولي "أن يرص صفوفه ويواجه هذا العدوان".

إيران: اتهامات الحريري لا أساس لها من الصحة

وفي إيران، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي إن تنحي الحريري سيخلق جوا من التوتر في لبنان والمنطقة، إلا أنه أكد ثقة طهران "في قدرة الشعب اللبناني على تجاوز هذه المرحلة".

وأضاف قاسمي في بيان نشر على موقع الوزارة أن اتهامات الحريري لإيران وحزب الله بزرع الفتن والدمار "غير واقعية ولا أساس لها من الصحة".

تحديث (13:58 ت.غ)

الحريري يعلن استقالته

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري السبت استقالته من منصبه في خطاب متلفز أثناء تواجده في السعودية.

وقال الحريري إنه لن يسمح بأن يكون لبنان منطلقا لتهديد أمن المنطقة، مشيرا إلى رفضه استخدام سلاح حزب الله ضد اللبنانيين والسوريين.

وأضاف أن الأجواء السائدة في لبنان شبيهة بتلك قبيل اغتيال والده رفيق الحريري، وأن هناك "مؤامرة" تحاك لاستهداف حياته.

وهاجم الحريري طهران قائلا إن لديها "رغبة جامحة في تدمير العالم العربي"، وأنها "لا تحل في مكان إلا وتزرع فيه الفتن". وتابع أن تدخلات إيران في البلاد العربية مدفوع بـ"حقد دفين على الأمة العربية وللأسف وجدت من أبنائنا من يضع يده بيدها وهي تسعى لخطف لبنان من محيطه العربي".

ووصف حزب الله بـ"الذراع الإيراني ليس في لبنان فحسب بل في البلدان العربية"، مشيرا إلى أنه "استطاع فرض أمر واقع بقوة سلاحه". وقال: "أريد أن أقول لإيران وأتباعها إنهم خاسرون وستقطع الأيادي التي امتدت إلى الدول العربية بالسوء وسيرتد الشر إلى أهله".

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد كلف الحريري بتشكيل الحكومة في تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

الحريري أبلغ عون باستقالته هاتفيا

وقال مكتب الرئيس اللبناني السبت إن الحريري اتصل به هاتفيا من خارج لبنان لإبلاغه باستقالة حكومته.

وأضاف المكتب أن عون ينتظر عودة الحريري إلى بيروت "للاطلاع منه على ظروف الاستقالة".

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية بأن عون أجرى سلسلة اتصالات بقيادات رسمية وسياسية وروحية ركز فيها على أهمية المحافظة على الوحدة الوطنية والاستقرار الأمني والسياسي.

وأضافت أن الرئيس أعطى توجيهاته إلى قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار.

من جهة أخرى، أرجأ عون زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى الكويت الأحد من أجل متابعة التطورات في بلاده.

XS
SM
MD
LG