Accessibility links

الحريري يرجئ تقديم استقالته


الحريري وعون

أرجأ رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري تقديم استقالته الأربعاء، بعد اجتماع عقده في قصر بعبدا الرئاسي مع رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، تحول لاحقا إلى اجتماع ثنائي مع عون.

وقال الحريري في كلمة مقتضبة إنه عرض استقالته على رئيس الجمهورية فتمنى الأخير عليه التريث في تقديمها "لمزيد من التشاور في أسبابها وخلفياتها"، مضيفا أنه أبدى تجاوبا مع هذا التمني، أملا في إطلاق حوار بين القوى السياسية اللبنانية "يعالج المسائل الخلافية وانعكاساتها على علاقات لبنان مع الأشقاء العرب".

واعتبر الحريري أن لبنان يحتاج في هذه المرحلة إلى "جهود استثنائية من الجميع لتحصينه في مواجهة المخاطر"، داعيا إلى الالتزام بسياسة النأي بالنفس عن النزاعات الإقليمية و"عن كل ما يسيء إلى العلاقات مع الأشقاء العرب".

وأكد التزامه بالتعاون مع عون "لمواصلة مسيرة النهوض بلبنان وحمايته من الحروب والحرائق وتداعياتها على كل الصعد".

وتقدم الحريري بالشكر من رئيس الجمهورية ومن رئيس مجلس النواب اللبناني، كما شكر "جميع اللبنانيين الذين غمروني بمحبتهم وصدق عاطفتهم".

وكان الرؤساء الثلاثة قد توجهوا إلى قصر بعبدا بعد مشاركتهم في العرض العسكري لمناسبة الذكرى الـ74 للاستقلال، في جادة شفيق الوزان في وسط بيروت.

ووصل الحريري ليل الثلاثاء إلى بيروت، بعد نحو ثلاثة أسابيع على استقالته المفاجئة من الرياض.

وكانت استقالته التي أعلنها بشكل مفاجئ من الرياض في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر، قد تسببت في أزمة سياسية بالمنطقة بعد أن اتهم الحريري حزب الله وإيران بالتدخل في شؤون بلاده.

وقال مسؤولون لبنانيون إن ظروف استقالة الحريري تشير إلى أنه يخضع لضغوط في السعودية.

XS
SM
MD
LG