Accessibility links

معلم: لن أدرّس المهاجرين غير الشرعيين


فصل دراسي في مدينة نيويورك

تعرض مدرس في إحدى مدارس هاواي الثانوية إلى انتقادات بعد أن قال إنه يرفض تدريس الطلاب الذين يقيمون في البلاد بشكل غير قانوني.

وأرسل المعلم جون سوليفان رسالة إلى زملائه عبر البريد الإلكتروني قال فيها إنه "يرفض تدريس الطلاب الذين دخلوا أراضي الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية"، ردا على رسالة لمستشار المدرسة تتعلق بإحصائيات وطنية حول عدد الطلاب الذين يتغيبون عن الدراسة خوفا من التعرض للترحيل من البلاد.

وكبت سوليفان، الذي يدرس مادة "الدراسات الاجتماعية" في مدرسة كامبل بجزيرة أوواهو التابعة للولاية، إن تدريس الطلاب الذين قدموا إلى البلاد بطريقة غير شرعية يعد "تخطيا للأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس"، مضيفا أن آباءهم بحاجة للتقدم بطلب للهجرة كبقية المهاجرين.

وذكر سوليفان في نهاية رسالته "إذا كان هؤلاء الطلاب في الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية، فلن أقوم بتدريسهم".

وفي تصريح لموقع Hawaii News Now الذي حصل على نسخة من الرسالة، قال مدير المدرسة جون هنري لي إنه ذكّر سوليفان بأن مؤسسة كامبل التعليمية "لا تقوم بالتمييز ضد أي شخص"، مؤكدا أن المدرسة ستقدم خدماتها التعليمية لكل الطلاب المسجلين لديها.

وفي تعليق على رسالته، قال سوليفان للموقع الإخباري إن اعتراضه يتعلق بتدريس هؤلاء الطلاب في بيوتهم بدلا من توجههم إلى المدرسة.

ولم يصدر من إدارة المدرسة أي إجراء تأديبي بحق المعلم، ولكن متحدثة باسم الإدارة التعليمية للولاية قالت إن مدير المؤسسة التعليمية يمتلك حرية التصرف في اتخاذ قرار كهذا.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد أصدر الاثنين قرارا تنفيذيا معدلا يمنع بموجبه دخول رعايا دول ست هي سورية وإيران واليمن والسودان وليبيا والصومال إلى الأراضي الأميركية لـ90 يوما، فيما يحظر دخول جميع اللاجئين لـ120 يوما، بدءا من الـ16 من آذار/مارس.

وكان محامو هاواي قد تقدموا بطلب الثلاثاء في محكمة فدرالية في عاصمة الولاية هونولولو لإصدار أمر قضائي مؤقت يعلق تطبيق الأمر التنفيذي، بدعوى تعارضه مع الدستور وقوانين الولايات المتحدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG