Accessibility links

النجمة 50.. هاواي من مملكة إلى ولاية أميركية


نصب تذكاري بقاعدة بير هاربور في هونولولو عاصمة هاواي

قبل 58 عاما وقع الرئيس دوايت أيزنهاور إعلانا يعتبر هاواي الولاية رقم 50 والأحدث بين الولايات المتحدة الأميركية.

قرار أيزنهاور جاء تتويجا لنحو ستين عاما من التحولات السياسية في أرخبيل الجزر الواقع في المحيط الهادي منذ ضم الولايات المتحدة له كمقاطعة نهاية القرن الـ19 في عهد الرئيس وليام مكينلي.

الرئيس دوايت أيزنهاور
الرئيس دوايت أيزنهاور

وهذه حقائق عن الولاية التي تبعد أقرب نقاطها عن البر الرئيسي لأميركا نحو 2500 ميل.

  • يتألف أرخبيل جزر هاواي من ثمانية جزر رئيسية، أكبرها تضم العاصمة هونولولو، بالإضافة إلى عشرات من الجزر الصغيرة.
  • إحدى الجزر الثمانية هي ملكية خاصة لعائلة تدعى روبنسون منذ شرائها عام 1864.
  • يسكن الولاية نحو مليون ونصف نسمة على مساحة تقترب من 11 ألف ميل مربع.
  • لغة هاواي المحلية هي لغة رسمية في الولاية إلى جوار الإنجليزية
  • معدل البطالة في الولاية هو ثاني أقل معدل في الولايات المتحدة، ويعتمد السكان في دخولهم بشكل كبير على السياحة.
أحد شواطئ هونولولو
أحد شواطئ هونولولو

  • قبل ضمها للولايات المتحدة كانت هاواي مملكة حكمها ملوك كاميهاميها حتى 1872 قبل أن يتم إقصاء الملكة ليليوكالاني آخر حكام الجزر في عهد الملكية عندما ضمتها الولايات المتحدة سنة 1898.
  • جزيرة أواهو شهدت نصيبا مهما من التاريخ العسكري للولايات المتحدة حيث كانت مقرا للقاعدة البحرية الأميركية في بيرل هاربور والتي هاجمها اليابانيون عام 1941 لتدخل الولايات المتحدة غمار الحرب العالمية الثانية فيما بعد.
أحد الناجين من الهجوم على بيرل هاربور أمام لائحة بأسماء الضحايا
أحد الناجين من الهجوم على بيرل هاربور أمام لائحة بأسماء الضحايا

  • بعد إعلان أيزنهاور لهاواي ولاية جديدة، في أعقاب استفتاء شعبي، أصدر قرارا بتعديل شكل العلم الأميركي ليضم 50 نجمة وسرى العمل بالعلم الجديد في تموز/يوليو 1960.​
  • في عام 1993، وقع الرئيس بيل كلينتون اعتذارا رسميا عن ضم هاواي بشكل غير شرعي نهاية القرن الـ19.
  • أصبح الرئيس باراك أوباما عند انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر 2008 أول رئيس أميركي من مواليد الولاية.
جانب من مدينة هونولولو
جانب من مدينة هونولولو

XS
SM
MD
LG