Accessibility links

'أطباء بلا حدود' تدين استهداف مستشفيات في سورية


بقايا مستشفى في إدلب تعرض لغارة جوية- أرشيف

ناشدت منظمة "أطباء بلا حدود" الجمعة "أطراف النزاع" السوري و"داعميهم" تفادي ضرب المستشفيات بعد إصابة عدد من المرافق الطبية في الأيام الأخيرة وخصوصا في محافظة إدلب.

وأفادت المنظمة في بيان بأن "المستشفيات تغلق أبوابها في شمال غرب سورية سواء جرّاء تعرّضها للقصف أو خوفا منه، وسط تكثيف حادّ لعمليات القصف في المنطقة منذ يوم الثلاثاء".

وأضافت أن مستشفى حماه المركزي تعرض صباح الثلاثاء لغارة جوية لم تسفر عن قتلى بين المرضى أو الطاقم الطبي، لكنها أدت إلى توقفه عن الخدمة. كما تحدثت عن ثلاثة مستشفيات أخرى في محافظة إدلب أصيبت في 19 أيلول/سبتمبر، فيما أخلي مستشفيان آخران في جسر الشغور ليل 27 أيلول/سبتمبر خشية استهدافها في قصف جديد.

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" التي تعد جبهة النصرة سابقاً أبرز مكوناتها، منذ 23 تموز/يوليو على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، مع تقلص نفوذ الفصائل الأخرى. وتتعرض المحافظة منذ أسبوعين لقصف مكثف مصدره القوات السورية، أدى إلى مقتل العشرات.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، استمرت الضربات طوال الجمعة في هذه المحافظة، ما أسفر عن مقتل 24 شخصا على الأقل بينهم سبعة أطفال وإصابة العشرات.

وقتل أكثر من 330 ألف شخص ونزح الملايين منذ اندلاع النزاع في سورية عام 2011.

XS
SM
MD
LG