Accessibility links

راين يؤكد ثقته في رئيس لجنة الاستخبارات


مبنى الكونغرس الأميركي

أكد رئيس مجلس النواب الأميركي بول راين الثلاثاء ثقته في رئيس لجنة الاستخبارات بالمجلس ديفين نونيز الذي طالته اتهامات بمحاباة البيت الأبيض.

ورأى راين أن على نونيز الاستمرار في منصبه على رأس لجنة الاستخبارات في المجلس التي تحقق في مزاعم وجود روابط بين روسيا وأعضاء حملة دونالد ترامب الانتخابية.

وقال خلال مؤتمر صحافي إنه لا يجد سبب يدفع نونيز للاستقالة من منصبه.

في غضون ذلك، نفى المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر ما تردد عن "منع" البيت الأبيض وزيرة العدل السابقة بالوكالة سالي ييتس من الإدلاء بشهادتها أمام اللجنة.

وكان محامي ييتس قد اتهم وزارة العدل بوضع قيود على شهادتها التي كانت مقررة الثلاثاء.

وكانت ييتس قد رفضت تطبيق قرار ترامب الخاص بحظر السفر، وأقالها الرئيس دونالد ترامب إثر ذلك من منصبها.

تحديث: 19:20 ت غ

ألغت لجنة الاستخبارات في مجلس النواب جميع جلساتها المقررة هذا الأسبوع وسط عاصفة من الاتهامات قد تعرقل سير التحقيقات بشأن مزاعم وجود روابط بين روسيا وحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية، حسب ما أفادت به شبكة CNN الثلاثاء.

ويطالب الديموقراطيون رئيس اللجنة ديفين نونيز بالتخلي عن منصبه في اللجنة أو الانسحاب من التحقيقات في هذا الصدد، إذ يقولون إن في مواقفه الأخيرة تضاربا في المصالح، لا سيما وأنه كان من أعضاء فريق ترامب الانتقالي.

وجاءت مطالب الديموقراطيين هذه بعد أن أطلع نونيز الرئيس ترامب على تفاصيل تتعلق بالتحقيقات.

ويرفض نونيز والجمهوريون تلك الاتهامات، ويعتبر الأول زيارته إلى البيت الأبيض لإطلاع الرئيس على بعض المعلومات الاستخباراتية أمرا طبيعيا في سياق منصبه.

وكان مقررا أن تستضيف اللجنة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي ورئيس وكالة الأمن القومي مايك روجرز في جلسة استماع علنية حول التدخل الروسي الثلاثاء، لكن نونيز ألغاها وقرر بدل ذلك عقد اجتماع مغلق مع المسؤولين، ما أثار حفيظة الديموقراطيين الذين يريدون جلسة علنية.


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG