Accessibility links

كيف تصبح رائد فضاء؟


رائد الفضاء السابق ليروي تشياو (المصدر: موقعه الشخصي)

هل فكرت يوما في أن تصبح رائد فضاء؟ أو هل تساءلت عن المواصفات التي تتوفر في الإنسان حتى يحصل على عمل كهذا؟

وفقا لموقع وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، هناك أكثر من وظيفة تتدرج تحت مسمى "رائد فضاء".

1- قائد وطيار Commander and Pilot:
يعمل قائدا في محطات الفضاء وللمكوكات خلال رحلاتها من الأرض إلى الفضاء، ويكون مسؤولا عن سلامة الطاقم والمركبة ونجاح المهمة.

ويجب أن تتوفر فيه المتطلبات التالية:

  • -درجة علمية في الهندسة أو الأحياء أو الرياضيات.
  • 1000 ساعة طيران على الأقل.
  • اجتياز الاختبار الطبي لناسا، وشروط أخرى من بينها أن يكون طوله بين 157 و 190 سنتيمترا، وأن يكون ضغط الدم 90/140.

2- اختصاصي مهمة Mission Specialist
يعمل اختصاصي المهمة مع القائد والطيار لتنسيق عمل رواد الفضاء وتنفيذ الاختبارات المطلوبة خلال مدة الرحلة، وينفذ أيضا مهام خارج المركبات.

  • ويجب أن تتوفر فيه المواصفات الآتية: درجة علمية في الهندسة أو الأحياء أو الرياضيات متبوعة بثلاث سنوات من الخبرة العملية.
  • اجتياز الاختبار الطبي (شبيه باختبار الطيار).

3- اختصاصي الحمولة Payload Specialists
قد يكون من خارج ناسا (بما في ذلك الأجانب)، وهو شخص يعمل مع طاقم المركبة على مهمة ذات طبيعة خاصة، طبقا لأهداف كل رحلة، وقد يتم ترشيحه من جهات أخرى تتعاون مع ناسا.

وفي حوار مع "موقع الحرة"، ينصح رائد الفضاء السابق ليروي تشياو، الراغبين في العمل روادا للفضاء بدراسة الهندسة أو الطب.

ويضيف تشياو "يجب أيضا أن تتمتع بصحة جيدة.. هدفك الأساسي هو أن تبذل جهدا خلال الدراسة الجامعية وتحصل على درجات مرتفعة مع دراسة التخصصات المطلوبة".

وهناك العديد من التخصصات الأخرى التي يمكن أن يصبح دارسوها روادا للفضاء، كعلوم الأرض والفيزياء.

ويتابع تشياو "الأمر لا يتوقف على التخصص فقط، المهم أن تكون ماهرا في تخصصك".

لا تحتاج وكالة ناسا لتوظيف رواد فضاء كل عام، إذ يخضع الأمر لعدد المهام وطبيعتها.

وتعلن الوكالة عند الحاجة فتح باب التقديم لبرنامج تدريبي يؤهل للعمل رائد فضاء، وتختار نحو 10 أشخاص من بين 20 ألف متقدم.

يقول تشياو الذي تقاعد عام 2005 بعد 15 عاما مع ناسا "يجب أن تكون واقعيا، عليك أن تختار الطريق الذي تحبه وتعمل فيه والذي يؤهل أيضا للتقديم على وظيفة رائد فضاء".

وعن تجربته في هذا العمل، يضيف رائد الفضاء الذي قضى 299 يوما خارج كوكب الأرض، أن "العمل في الفضاء غريب، لكنه رائع، النظر إلى كوكب الأرض من الخارج هو أفضل ما في هذا العمل".

خاص بموقع الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG