Accessibility links

منظمة تطالب السعودية بتوضيح وضع بن نايف


الملك سلمان ونجله محمد وولي العهد السابق محمد بن نايف

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الخميس إن على السلطات السعودية أن توضح ما إذا كانت فرضت قيودا على حرية ولي العهد السابق محمد بن نايف، في رسالة وجهتها لوزير خارجية الرياض عادل الجبير.

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية في حزيران/يونيو الماضي نقلت فيه عن مسؤولين أميركيين سابقين وحاليين قولهم إنه بعدما نصّب الملك سلمان نجله محمد بن سلمان وليا للعهد، أخضعت السلطات بن نايف للإقامة الجبرية ومنعته من السفر.

اقرأ أيضا: هل يتنازل الملك سلمان عن العرش؟

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة سارة ليا ويتسن إن "التقارير التي تفيد بأن محمد بن نايف ممنوع من السفر وأنه رهن الإقامة الجبرية دون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة هي من سخرية الأقدار، نظرا لدوره في فرض قيود تعسفية مماثلة على آلاف السعوديين. وعلى الحكومة السعودية أن تدعو إلى وقف استغلال المسؤولين السلطة بشكل تعسفي".

وكان مسؤول سعودي كبير نفى لوكالة "رويترز" في تموز/يوليو وضع بن نايف رهن الإقامة الجبرية في أعقاب إعفائه من منصبه، وقال إنه استقبل ضيوفا من بينهم الملك وولي العهد الجديد.

XS
SM
MD
LG