Accessibility links

المصادقة على إعدام 14 سعوديا مدانين بـ'الإرهاب'


احتجاج أمام السفارة السعودية في لبنان ضد أحكام الإعدام-أرشيف

صادقت المحكمة العليا في السعودية على إعدام 14 شخصا أدينوا بتهم تتعلق بـ"الإرهاب" في منطقة القطيف شرقي المملكة حيث تتواجد الأقلية الشيعية، حسب ما ذكرت صحيفة عكاظ المحلية الخميس.

وحوكم الـ14 ضمن مجموعة تضم 23 شخصا أصدر القضاء بحق تسعة منهم أحكاما بالسجن.

وحذرت منظمة العفو الدولية الثلاثاء من أن 14 سعوديا يواجهون إعداما "وشكيا" لإدانتهم بـ"إثارة الشغب والسرقة والتمرد".

وخلال حملة اعتقالات شنتها الرياض خلال الأشهر الأخيرة، اعتقل معارضون في القطيف.

تحديث 13:35 ت.غ

حذرت منظمة العفو الدولية الثلاثاء من أن 14 سعوديا يواجهون إعداما "وشيكا" عقب "محاكمة جماعية مجحفة" أدينوا خلالها بإثارة الشغب والسرقة والتمرد.

وقالت المنظمة الحقوقية إن المحكمة العليا في المملكة أقرت عقوبة الإعدام بحق 14 رجلا، جميعهم سعوديون، لإدانتهم بعدة تهم بينها إثارة الشغب والسرقة والسطو المسلح و"التمرد المسلح ضد الحاكم".

وأكدت مديرة الحملات بمكتب المنظمة في بيروت سماح حديد أن "توقيع الملك سلمان هو كل ما يحول الآن بينهم (المدانين) وبين إعدامهم".

ورأت المتحدثة ذاتها أن قرار المحكمة العليا "ناتج عن إجراءات قضائية صورية بمعايير المحاكمات الدولية العادلة" وتهدف إلى "سحق المعارضة وتحييد أي من المعارضين السياسيين".

وخلال حملة اعتقالات شنتها السلطات السعودية خلال الأشهر الأخيرة، اعتقل معارضون سياسيون في محافظة القطيف شرقي البلاد حيث يوجد عدد كبير من أفراد الأقلية الشيعية في المملكة.

وأعدمت السلطات السعودية في الـ 11 من الشهر الجاري أربعة أشخاص أدينوا بارتكاب "جرائم إرهابية"، بما فيها اعتداءات على الشرطة وأعمال شغب في القطيف، بحسب وزارة الداخلية.

وتعد معدلات الإعدام في السعودية بين الأعلى في العالم، حيث أعدمت المملكة 66 شخصا منذ بداية العام الحالي، بحسب المنظمة الحقوقية التي تتخذ من لندن مقرا لها.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG