Accessibility links

تيلرسون: الاتجار بالبشر خلف 20 مليون ضحية


وزير الخارجية الأميركي

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الثلاثاء إن هناك 20 مليون ضحية لعمليات الاتجار بالبشر حول العالم.

وأضاف في كلمة له خلال مراسم إطلاق الوزارة تقرير "الاتجار بالبشر لعام 2017" أن هذه التجارة "تستغل الناس الضعفاء والأطفال والفتيات الذين ينفصلون عن آبائهم ويتم استخدامهم في الجنس".

وطالب تيلرسون دول العالم بتحديد "أولئك الذين يرتدون زي السلطات لكنهم يساهمون في انتعاش الاتجار بالبشر، ويعملون في بيوت الدعارة، ويعطلون التحقيقات". وبين أن الولايات المتحدة ستزيد التمويل لمحاربة الاتجار بالبشر.

الصين

أدرج التقرير الصين على قائمة الدول التي تتهمها واشنطن بالاتجار بالبشر والتي تضم السودان وكوريا الشمالية.

وقال تيلرسون إن عشرات الآلاف من العمال الكوريين الشماليين يعملون ساعات طويلة في الصين وتذهب رواتبهم إلى حكومة بيونغ يانغ.

وأشار إلى فرض العمالة القسرية على أشخاص من أقلية الأويغور وإعادة ترحيل كوريين شماليين من دون التحقق ما إذا كانوا ضحية اتجار.

غلاف التقرير الجديد
غلاف التقرير الجديد

ويساهم التقرير الذي يشمل هذا العام 187 دولة ومنطقة بما فيها الولايات المتحدة، في مساعدة السلطات الأميركية على تحديد المخاطر، كي تتمكن السلطات من التعامل معها بفعالية.

وشاركت إيفانكا ترامب مستشارة الرئيس دونالد ترامب في مراسم إطلاق التقرير، حيث تولت ترامب دورا قياديا في البيت الأبيض لمحاربة الاتجار بالبشر.

وتكرم ترامب ثمانية رجال ونساء من حول العالم يعدون أبطالا بسبب جهودهم الجبارة وآثارها الإيجابية في مكافحة ما يعرف أيضا بالعبودية الحديثة.

وبعد تكريمهم في مقر الوزارة، سيشارك هؤلاء في جولة إلى عدد من المدن الأميركية للتعرف على مواطنين أميركيين.

المصدر: موقع وزارة الخارجية الأميركية/ قناة الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG