Accessibility links

وصلت إلى قطر الأربعاء المجموعة الأولى من أبقار نقلت جوا من العاصمة المجرية بودابست بهدف دعم مخزون مشتقات الحليب.

وتخضع قطر لعقوبات من قبل دول خليجية مجاورة تحاول فرض حصار تجاري عليها.

وتمثل أبقار الهولستين، التي استقرت في مزرعة تقع على بعد نحو 80 كلم شمال الدوحة، القطيع الأول من بين حوالي أربعة آلاف بقرة من المفترض أن تصل تباعا إلى قطر بحلول آب/أغسطس المقبل.

وقال جون دور المدير المسؤول في مجموعة "بلدنا" التي توزع الحليب ومشتقاته: "جلبنا 165 من أبقار الهولستين لدعم منتجات الحليب"، مضيفا "هناك 35 بقرة قادرة على توفير الحليب بينما ستكون الباقية وعددها 135 جاهزة لذلك في غضون أسبوعين إلى ثلاثة".

وأضاف أن المنتجات المحلية تغطي بين 10 و15 في المئة من حاجات السوق في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن معظم مشتقات ومنتجات الحليب كانت تأتي من السعودية والإمارات.

ويقول مسؤولون قطريون إن وصول الأبقار بكامل أعدادها إلى بلادهم بحلول آب/أغسطس سيساهم في تغطية نحو 30 في المئة من حاجة السوق.

المصدر: أ ف ب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG