Accessibility links

مسؤول: إرما دمر ربع المنازل على جزر فلوريدا كيز    


أحد منازل فلوريدا كيز

أعلن رئيس وكالة إدارة الأحوال الطارئة الأميركية بروك لونغ الثلاثاء أن الإعصار إرما دمر ربع المنازل في جزر فلوريدا كيز حين ضرب الولايات المتحدة وكان من الفئة الرابعة.

وقال لونغ خلال مؤتمر صحافي إن "بعض التقديرات الأولية- ولهذا السبب طلبنا من السكان إخلاء منازلهم- تشير إلى أن 25 بالمئة من المنازل في كيز دمرت فيما لحقت أضرار بـ60 في المئة منها" مضيفا أن "كل منزل تقريبا في كيز تضرر بشكل أو بآخر".

وسمحت سلطات ولاية فلوريدا الثلاثاء لبعض السكان بالعودة إلى منازلهم، وأعادت فتح عدد من المطارات بعد أن اجتاحت الرياح والأمواج العاتية للإعصار إرما أرجاء الولاية مما دفع ستة ملايين ونصف المليون شخص إلى إخلاء منازلهم.

وتراجعت قوة إرما، أحد أقوى الأعاصير المسجلة على الإطلاق في المحيط الأطلسي، ليتحول إلى منخفض مداري الاثنين على أن يتلاشى تماما على الأرجح ليل الثلاثاء، وفق ما قال مركز الأعاصير الوطني.

وأبلغت السلطات المحلية حوالي 90 ألفا من سكان ميامي بيتش ومن بعض مناطق فلوريدا كيز بإمكانية العودة إلى منازلهم لكنها نبهتهم إلى أن البقاء هناك لن يكون قرارا حكيما.

وبعد نشره الدمار في عدد من الجزر الكاريبية وقتله حوالي 40 شخصا، تسبب إرما بفيضانات في أجزاء من فلوريدا حيث تأكد وقوع قتيل واحد حتى الآن لكن مسؤولا محليا قال إن هناك المزيد من القتلى.

واستعادت أهم المطارات في فلوريدا، والتي علقت رحلاتها جراء الإعصار، نشاطها بشكل محدود الثلاثاء بينها مطار ميامي الدولي أحد أكثر المطارات الأميركية ازدحاما بعد أن اضطر خلال اليومين السابقين إلى إلغاء آلاف الرحلات.

لكن ما زال حجم الأضرار في فلوريدا والولايات المجاورة أقل بكثير مقارنة بتلك التي تسبب بها الإعصار وهو في أوج قوته عند الدرجة الخامسة التي يندر تسجيلها لدى اجتياحه أجزاء من الكاريبي.

وانتقل مركز العاصفة إرما الى ألاباما الثلاثاء وسيتوجه إلى غرب تينيسي ليلا برياح تبلغ سرعتها القصوى حوالي 40 كيلومترا في الساعة.

ويرجح رفع الكثير من أوامر الإخلاء الثلاثاء. وقال عمدة ميامي بيتش فيليب ليفين إنه سيسمح للسكان بالعودة إلى منازلهم بدءا من الساعة الثامنة صباحا.

تحديث: 14:17 تغ

انخفضت حدة الإعصار إرما مساء الاثنين ليصبح منخفضا استوائيا تصاحبه أمطار غزيرة امتدت إلى الأجزاء الجنوبية الشرقية من الولايات المتحدة، وفق مركز الأعاصير الوطني.

ومن المتوقع أن يتراوح ارتفاع منسوب الأمطار بين خمسة إلى 12 سنتيمترا في ولايات ساوث كارولاينا وجورجيا وألاباما ومسيسبي.

وغمرت المياه أجزاء من مدينة سافانا في جورجيا وتشارلستون في ساوث كارولاينا.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ في ألاباما بسبب العاصفة إرما التي قد تصل إلى الولاية الثلاثاء. وهو ما يعني إتاحة المساعدات الفدرالية لمن سيتضررون من الظروف المناخية المصاحبة لها.

وسجل إرما رياحا بسرعة 55 كيلومترا في الساعة، متحركا بسرعة 25 كيلومترا في الساعة نحو الشمال الغربي.

وفي فلوريدا، قدرت إدارة الطوارئ أن 13 مليون شخص يعانون من انقطاع الكهرباء، ما يقارب ثلثي سكان الولاية. ويقع حوالي ثلث هذه الأعطال الكهربية في القسم الجنوبي منها.

تحديث (6:42 ت غ)

قال مستشار البيت الأبيض للأمن القومي توم بوسرت الاثنين إن عودة سكان فلوريدا إلى منازلهم بعد إعصار إرما قد يمتد إلى عدة أسابيع.

وأوضح بوسرت في إفادة بالبيت الأبيض أن تأجيل عودة السكان سببه الخسائر التي قد يلحقها الإعصار بالجسور.

تحديث (17:45 ت غ)

تسببت العاصفة المدارية إرما الاثنين في قطع التيار الكهربائي عن أكثر من سبعة ملايين منزل في عدة ولايات على رأسها فلوريدا التي ضربها إرما كإعصار الأحد.

وقال مسؤولو إدارة الطوارئ في فلوريدا إن العاصفة قطعت الكهرباء عن نحو ستة ملايين ونصف المليون مستهلك في مختلف أرجاء الولاية، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وأضاف المدير التنفيذي لشركة فلوريدا للطاقة والإنارة إريك سيلاجي أن إرما تسبب في "أضرار واسعة الانتشار هي الأكبر في تاريخ الشركة".

وأوضح أن الأمر قد يستغرق أياما لاستعادة الكهرباء بالنسبة لبعض المستهلكين وأسابيع بالنسبة لآخرين.

تحديث: 17:29 تغ

انخفضت حدة الإعصار إرما فجر الاثنين ليصبح من الدرجة الأولى بعد أن ضرب السواحل الجنوبية الغربية لولاية فلوريدا الأحد، متسببا بأضرار مادية وفيضانات في عدد من المدن.

ويحمل الإعصار رياحا تصل سرعتها إلى حوالي 135 كيلومترا في الساعة، متحركا شمال شرق ولاية فلوريدا باتجاه مدينتي تامبا وأورلاندو، وفق مركز الأعاصير الوطني.

ومن المتوقع أن تنخفض حدة إرما لتصبح منخفضا استوائيا عند وصولها إلى شمال فلوريدا أو جنوب جورجيا الاثنين.

وأفادت شركة FPL، أكبر شركة كهرباء في فلوريدا، بانقطاع الكهرباء عن أكثر من 3.2 ملايين شخص لديها بحلول فجر الاثنين.

ولفتت الشركة إلى ضرورة إعادة بناء نظام الكهرباء الخاص بها، وخاصة في الجزء الغربي من فلوريدا، مرجحة إعادة الكهرباء إلى المناطق المتضررة خلال أسابيع.

تحديث: 8:58 تغ

أعلن الرئيس دونالد ترامب الأحد أنه سيزور "قريبا جدا" فلوريدا لمعاينة الجهود التي تبذلها السلطات لمواجهة الإعصار المدمر إرما الذي بدأ باجتياح هذه الولاية الجنوبية.

وقال ترامب للصحافيين عقب ترؤسه في البيت الأبيض اجتماعا ضم مسؤولين في أجهزة الأمن الداخلي وإدارة الحالات الطارئة "سأذهب إلى فلوريدا قريبا جدا"، مضيفا "الآن نحن قلقون على الأرواح وليس على الكلفة".

وأوضح ترامب في السياق ذاته أن الإعصار إرما "وحش كبير" سيكلف الكثير من المال لكنه أوضح أن الحكومة الفدرالية تركز على إنقاذ الأرواح.

وأكد لدى عودته إلى البيت الأبيض بعد قضاء عطلة في كامب ديفيد بولاية ميريلاند "الأخبار السيئة هي أنه وحش كبير بعض الشيء".

وأثنى الرئيس الأميركي على تعامل الوكالات الفدرالية مع الإعصار.

حالة الطوارئ

وأعلن ترامب الأحد حالة الطوارئ الطبيعية في فلوريدا، في إجراء يتيح لهذه الولاية الاستفادة من مساعدات فدرالية إضافية.

وقال البيت الأبيض في بيان إن التمويل الفدرالي الذي ستستفيد منه فلوريدا يتضمن منحا لتوفير سكن مؤقت وإصلاح المنازل، وقروضا بفوائد متدنية لتغطية خسائر العقارات غير المؤمنة، وبرامج أخرى لمساعدة الأفراد ومالكي المؤسسات على النهوض من تداعيات الكارثة.

تراجع حدة إرما

وتراجعت قوة الاعصار إرما إلى الدرجة الثانية، على سلم تصاعدي من خمس درجات، بعد دخوله بعد ظهر الأحد البر الأميركي من جهة الساحل الغربي لولاية فلوريدا.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الأميركية في أحدث نشرة لها عن إرما إن عين الإعصار المدمر تقع حاليا على بعد حوالى 10 كلم شمال مدينة نايبلز الساحلية، وإن إرما يتقدم باتجاه الشمال بسرعة 22 كلم في الساعة.

وحذرت النشرة من أن الرياح المصاحبة للإعصار ما زالت خطرة وتبلغ سرعتها 175 كلم في الساعة، وأنها تتوقع أيضا حدوث فيضانات خطيرة.

تحديث (16:34 ت غ)

أعلنت شرطة فلوريدا الأحد مقتل ثلاثة أشخاص بعد وصول إعصار إرما إلى اليابسة في الولاية.

وقال أرنولد لانييه قائد الشرطة في مقاطعة هاردي إن شرطية قتلت الأحد في حادث مرور قرب مدينة ساراسوتا على الشاطئ الغربي لولاية فلوريدا، فيما قتل سائق السيارة الثانية التي صدمت سيارة الشرطية.

وأضاف أن سائق سيارة أخرى قتل السبت قرب كي ويست في أرخبيل كيس، وهي المنطقة الأولى في فلوريدا التي ضربها الإعصار.

وذكرت سلطات فلوريدا أن التيار الكهربائي انقطع عن نحو مليون شخص.

الإعصار إرما يصل إلى نهر ميامي بولاية فلوريدا الأحد
الإعصار إرما يصل إلى نهر ميامي بولاية فلوريدا الأحد

إعصار إرما يضرب مدينة فورت لوديردال بولاية فلوريدا الأحد
إعصار إرما يضرب مدينة فورت لوديردال بولاية فلوريدا الأحد

رافعة تتحطم بسبب إعصار إرما في مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأحد
رافعة تتحطم بسبب إعصار إرما في مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأحد

أميركيان يقاومان الرياح العاتية والأمطار مع وصول إعصار إرما إلى نهر ميامي بفلوريدا
أميركيان يقاومان الرياح العاتية والأمطار مع وصول إعصار إرما إلى نهر ميامي بفلوريدا

تحديث: 16:20 تغ

أصبح الإعصار إرما على بعد حوالي 65 كيلومترا من جنوب وجنوب شرق جزيرة كي ويست في فلوريدا، بينما وصلت سرعة رياحه إلى حوالي 210 كيلومترات في الساعة، بحسب المركز الوطني للأعاصير.

وارتفعت شدة الإعصار إلى الدرجة الرابعة مع اقتراب عينه من جزر كيز السفلى، والتي من المتوقع أن تتوجه بعد ذلك إلى "قرب أو على طول" الساحل الغربي لفلوريدا.

وكان إرما قد دمر جزيرتي سان مارتان وسان بارتيليمي في البحر الكاريبي ثم ضرب كوبا، ما أدى إلى فيضانات في عاصمتها هافانا ودمارا في وسطها وشرقها.

تحديث: 8:30 ت. غ.

أكد الرئيس دونالد ترامب خلال ترؤسه اجتماعا مع أعضاء في إدارته بكامب ديفيد السبت تضامنه مع المتضررين من إعصار هارفي وإعصار إرما الذي يقترب من سواحل ولاية فلوريدا.

وقدم التعازي لأهالي الضحايا الذين قضوا، مؤكدا أن إدارته جاهزة للتعامل مع الإعصار إرما، ومشيرا إلى بعض الإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهته في عدة مناطق.

مقطع فيديو نشره البيت الأبيض لكلمة ترامب:

وأكد الرئيس في كلمة خلال الاجتماع أن إدارته تتابع الموقف أولا بأول وأنها على اتصال دائم بحكام ومسؤولي الولايات المهددة، وأنها تبذل كل ما في وسعها لإنقاذ حياة الأشخاص وتقديم يد العون للمتضررين.

وفي رسالة إلى المواطنين قال لهم "هذه عاصفة بقوة تدميرية هائلة. أسأل كل الذين يسكنون في مسار العاصفة أن يتبعوا كل التوجيهات. ابتعدوا عن طريقها"، وتابع "الملكيات يمكن تعويضها ولكن حياة الأشخاص لا، وللسلامة الأولوية".

وأشار إلى أنه ستتم إعادة بناء الأماكن المتضررة "بسرعة".

ومن المرتقب أن يصل الإعصار إلى فلوريدا الأحد، وقد أصدرت سلطات الولاية أوامر لـ6.3 ملايين شخص بإخلاء منازلهم، فيما طلبت ولاية جورجيا من 540 ألفا مغادرة مناطق ساحلية بسببه.

تحديث: 2:30 ت. غ.

أصدرت سلطات فلوريدا السبت أوامر لـ6.3 ملايين شخص بإخلاء منازلهم، فيما طلبت ولاية جورجيا من 540 ألفا مغادرة مناطق ساحلية بسبب الإعصار إرما.

ومن المرتقب أن تصل رياح الإعصار إلى فلوريدا كيز صباح الأحد، فيما سجل مطار فورت لوديردل رياحا سرعتها 76 كيلومترا في الساعة، وفق أسوشيتد برس.

وذكرت الوكالة نقلا عن حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت أن التيار الكهربائي انقطع عن 76 ألف شخص مع بدء هبوب الرياح القوية لهذا الإعصار، فيما يتوقع تزايد الانقطاعات الكهربائية.

عمليات الإخلاء انطلقت بسبب إرما في فلوريدا
عمليات الإخلاء انطلقت بسبب إرما في فلوريدا

تحديث 22:13 ت.غ

فتحت سلطات ولاية فلوريدا مئات الملاجئ لاحتضان المواطنين الذين غادروا منازلهم، فيما اكتظت الفنادق البعيدة بالفارين من المناطق المهددة.

وقالت شبكة فوكس نيوز إن أوامر الإخلاء في ولاية فلوريدا والتي تشمل أكثر من ربع سكان الولاية، تعد من الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة.

​ونشر الرئيس دونالد ترامب تغريدة تضمنت روابط طرق الإخلاء والمآوي في الولاية:

ورصد مراسل "الحرة" من فلوريدا الأوضاع في الولاية التي تستعد لاستقبال الإعصار:

تحديث (14.09 ت.غ)

حذر حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت السبت المواطنين في المناطق التي صدرت فيها أوامر إخلاء مع اقتراب إعصار إرما من الانتظار، فيما انقطع التيار الكهربائي عن آلاف المواطنين قبل وصول العاصفة المدمرة.

وقال سكوت "العاصفة هنا"، مشيرا إلى الولاية لم تشهد مثلها، محذرا من أن ارتفاع مياه الفيضانات قد يصل إلى 3.65 أمتار في بعض المناطق ما قد يتسبب في إغراق منازل بكاملها.

وقالت شركة فلوريدا باور أند لايت للطاقة، إن التيار الكهربائي انقطع عن 30 ألفا من عملائها في مقاطعتي ميامي-ديد وبروورد.

ويرجح خبراء الأرصاد أن تضرب عين الإعصار الأحد جزر فلوريدا كيز، ومنطقة تامبا ومناطق في جنوب غرب الولاية. وتتوقع السلطات أن تبدأ الأجواء التي ترافق الأعاصير في جزر فلوريدا كيز اعتبارا من ليل السبت.

ويتقدم إرما نحو الساحل الغربي لفلوريدا وقد بدأت الولاية تشهد رياحا قوية وأمطارا تنذر باقتراب الإعصار القادم من المحيط الأطلسي برياح تصل سرعتها إلى 209 كيلومترات في الساعة.

وكان الإعصار في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي السبت على بعد 362 كيلومترا من ميامي.

ملايين السكان يخلون فلوريدا (4:09 ت.غ)

أمرت السلطات الأميركية ملايين السكان في فلوريدا بإخلاء منازلهم قبيل وصول الإعصار إرما إلى الولاية، بعد أن خلف وراءه 21 قتيلا في شمال شرق الكاريبي، وبدأ باجتياح كوبا كإعصار من الدرجة الخامسة، وهي أعلى درجات الأعاصير.

مئات الأشخاص في مأوى بميامي بعد مغادرة منازلهم بميامي
مئات الأشخاص في مأوى بميامي بعد مغادرة منازلهم بميامي

وأصدرت سلطات فلوريدا أوامر لـ5.6 ملايين شخص بإخلاء منازلهم، أي ما يمثل حوالي 25 في المئة من سكان الولاية.

وفي منطقة ميامي ديد كاونتي، قال رئيس البلدية إن السلطات أمرت أكثر من 660 ألف شخص بترك المنطقة، مضيفا أنها أكبر عملية إجلاء يتذكرها في المنطقة.

وناشد حاكم فلوريدا ريك سكوت السكان مغادرة المناطق التي طلبت السلطات إخلاءها. وقال "يجب عليكم مغادرة أماكنكم فورا. هذه عاصفة كارثية لم نر مثلها من قبل".

وأصبح إرما على بعد حوالي 510 كيلومترات من جنوب شرق مدينة ميامي وتصحبه رياح سرعتها 250 كيلومترا في الساعة.

وحذرت هيئة الطقس الوطنية الأميركية سكان جزر "فلوريدا كيز"، وهي مجموعة جزر واقعة قبالة ولاية فلوريدا بين المحيط الأطلسي وخليج المكسيك، من أن مناطقهم ليست آمنة وطلبت منهم إخلاء منازلهم قبل فوات الأوان.

وتوقعت السلطات المحلية أن يحدث الإعصار دمارا هائلا بفلوريدا يوم السبت، وأن ينقطع التيار الكهربائي عن حوالي تسعة ملايين شخص.

ومع اقتراب الإعصار أغلقت متاجر أبوابها، وشح الوقود في العديد من محطات الوقود، وشهدت العديد من الطرق زحاما شديدا، وامتلأت الملاجئ بالكامل.

وفي كوبا، عرض التلفزيون الرسمي صورا لمياه البحر وهي تضرب بلدات ساحلية في إقليمي غوانتانامو وهولغوين بوسط البلاد بأمواج يصل ارتفاعها إلى ستة أمتار.

وأغلقت المدارس ومعظم الشركات وجرى إجلاء مئات الآلاف من الناس وألغيت خدمات القطارات والحافلات والنقل الجوي المحلي في أرجاء البلاد.

وفي جزر الباهاماس، كانت الحكومة قد أخلت غالبية سكان الجزر الجنوبية ونقلت نحو 1200 شخص جوا إلى العاصمة ناساو. وقالت السلطات لاحقا إن إرما لم يتسبب في وقوع خسائر بشرية أو أضرار مادية كبيرة.

ويأتي إرما بعد أسبوعين من الإعصار هارفي الذي ضرب ولايتي تكساس ولويزيانا وأودى بحياة نحو 60 شخصا وسبب خسائر مادية بقيمة حوالي 180 مليار دولار.

المصدر: الحرة/وسائل إعلام أميركية/وكالات

XS
SM
MD
LG