Accessibility links

هجوم آيداهو.. وفاة طفلة في ربيعها الثالث


مواطنون يضعون باقات الورد قرب بلدية مدينة بويز لتكريم ضحايا الهجوم

أعلنت السلطات الأميركية وفاة طفلة في الثالثة من العمر متأثرة بجروح أصيبت بها السبت في هجوم بسكين استهدف حفلة عيد ميلادها في ولاية آيداهو شمال غربي الولايات المتحدة.

وقالت الشرطة في بيان مقتضب إن الطفلة نقلت على متن طائرة إلى ولاية يوتاه المجاورة لتلقي العلاج، لكنها فارقت الحياة متأثرة بإصابتها.

وأصيب في الهجوم الذي نفذه شاب بسكين، ثمانية أشخاص آخرين بينهم خمسة أطفال. وأفادت السلطات بأن سبعة منهم لا يزالون في المستشفى.

تحديث (12:31 ت.غ.)

قالت شرطة مدينة بويزي عاصمة ولاية آيداهو الأميركية إن الشخص الذي نفذ هجوما بسكين في مجمع سكني ليل السبت استهدف أطفالا كانوا يحضرون حفلة عيد ميلاد.

وأفادت الشرطة بأن منفذ الهجوم كان قد مكث لفترة وجيزة في المجمع السكني في وقت سابق، لكن طُلب منه في الآونة الأخيرة المغادرة بسبب مشاكل في السلوك.

وقالت الشرطة إن ستة من بين الضحايا التسعة أطفال، وإن حياتهم بعضهم لا تزال في خطر.

ووقع الهجوم في مجمع سكني لعائلات لاجئين معظمهم من سورية والعراق وإثيوبيا والصومال.

وتمكنت شرطة مدينة بواز الصغيرة في الولاية من اعتقال الرجل خلال فراره، لكن دوافعه لا تزال مجهولة ولم يعرف ما إذا كان تعمد استهداف لاجئين أم لا.

تحديث (12:34 ت.غ)

أصيب تسعة أشخاص بجروح في اعتداء بالسلاح الأبيض استهدف مجمعا سكنيا للاجئين في ولاية آيداهو الأميركية ليل السبت، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية.

وألقت شرطة مدينة بويزي، عاصمة الولاية، على رجل يشتبه في كونه منفذ الاعتداء، غير أن التحقيقات لم تكشف بعد عن دافع الهجوم.

وقال قائد شرطة المدينة ويليام بونز في بيان إن أربعة من الضحايا يعانون من إصابات بالغة.

وأوضح بونز أن الاعتداء غير مسبوق بالنسبة لمدينته، موضحا أن منفذ الاعتداء "أتى من خارج الولاية".

واستقبلت الولاية الواقعة شمال غرب البلاد مئات اللاجئين خلال السنوات الخمس الأخيرة، حسب بيانات رسمية.

XS
SM
MD
LG