Accessibility links

اليمن.. مواجهة الحرب بابتسامة طفل يتيم


صورة من حفل الإفطار

نظم ناشطون يمنيون حفل إفطار جماعي لأكثر من ألف طفل يتيم في العاصمة صنعاء الأحد، بهدف إدخال الابتسامة على وجوههم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

300 شاب وشابة من المتطوعين جمعوا حوالي 1300 طفل من دور الأيتام بصنعاء، ليتناولوا الطعام معا، ويستمتعوا بالأنشطة الترفيهية والألعاب.

الهدف من هذه المبادرة حسب القائمين على الحفل الذي أقيم للعام الثاني على التوالي، هو المساهمة في إسعاد هؤلاء الأطفال ومنحهم الفرصة للعب مثل أقرانهم، ورفع صوت السلام ونبذ الطبقية بين فئات المجتمع.

أرادوا أيضا "عكس صورة للسلام المجتمعي في حالة الحرب بجهود شبابية".

المتطوعون في المبادرة هم شباب يعملون في منظمات دولية ومحلية وفي القطاع الخاص.

هذه الناشطة التي حضرت الحفل كتبت على فيسبوك: "كل ذلك كان من أجل أن تشفى صدورنا ووجع بلادنا ولو بابتسامة طفل يتيم يرى أن الخير لم يُعدم، ويرى أنه في المستقبل سيلعب دورنا مع أطفال آخرين وتستمر عجلة الإنسانية في بلادنا":

XS
SM
MD
LG