Accessibility links

غرق خمسة مهاجرين وفقدان 50 آخرين قبالة ساحل اليمن


مهاجرون أفارقة مع أحد موظفي المنظمة الدولية للهجرة_أرشيف

قضى خمسة مهاجرين على الأقل واعتبر 50 آخرون في عداد المفقودين بعدما أجبرهم مهربون على القفز في المياه قبالة ساحل اليمن الخميس.

ويأتي ذلك غداة غرق 29 مهاجرا في حادث مماثل، بحسب ما أفادت به المنظمة الدولية للهجرة.

وقالت المنظمة في بيان إن المركب كان يحمل على متنه 180 راكبا، من دون أن تحدد جنسيات المهاجرين أو موقع الحادث، علما أن ضحايا الحادث الأول صباح الأربعاء هم صوماليون وأثيوبيون غرقوا قبالة ساحل محافظة شبوة الجنوبية.

تحديث: 11:51 تغ

قضى 29 مهاجرا على الأقل واعتبر 22 آخرون في عداد المفقودين في بحر العرب بعدما أجبرهم مهربهم على القفز في المياه قبالة اليمن، وفق ما أفادت به المنظمة الدولية للهجرة الأربعاء.

وقالت المنظمة في بيان نقلا عن ناجين "في وقت مبكر هذا الصباح، أجبر مهرب أكثر من 120 مهاجرا صوماليا وإثيوبيا على القفز في البحر فيما كانوا يقتربون من ساحل محافظة شبوة اليمنية".

وأشارت المنظمة إلى العثور على قبور في الرمال لـ 29 مهاجرا على شاطىء في محافظة شبوة بعد أن قام ناجون بدفنهم.

وأفاد أحد مسؤولي الطوارئ في المنظمة في عدن لوكالة الصحافة الفرنسية بأن المهربين "دفعوا المهاجرين بشكل متعمد إلى البحر خشية اعتقال السلطات لهم عند وصولهم إلى الشاطئ".

وأضاف أنهم "ببساطة عادوا من حيث أتوا لتحميل المزيد من المهاجرين ومحاولة تهريبهم إلى اليمن".

وتقول المنظمة إن حوالى 55000 مهاجر وصلوا إلى اليمن من القرن الأفريقي منذ بدء العام، معظمهم يتطلعون لإيجاد عمل في دول الخليج.

وذكر بيان للمنظمة أن طاقمها قدم الرعاية العاجلة للمهاجرين الناجين الذين بقوا على الشاطئ.

وقدّرت المنظمة متوسط أعمار المهاجرين الذين كانوا على القارب بنحو 16 عاما.

XS
SM
MD
LG