Accessibility links

النمسا تهدد بغلق الحدود


خفر السواحل الليبي يعترض قارب مهاجرين في المتوسط- أرشيف

استدعت إيطاليا سفير النمسا لديها للاحتجاج على تصريحات فيينا التي هددت بنشر الجيش على الحدود لمنع تدفق المهاجرين، في حين تجاوز عدد اللاجئين الواصلين إلى أوروبا 100 ألف منذ بداية العام 2017.

وكان وزير الدفاع النمساوي هانس بيتر دوسكوزيل هدد بإغلاق حدود بلاده مع إيطاليا إذا لم يتباطأ تدفق المهاجرين، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وبحسب الأرقام التي نشرتها المنظمة الدولية للهجرة الثلاثاء فإن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط بلغ 101210 مهاجرين وعدد الذين قضوا غرقا 2247 مهاجرا معظمهم وصلوا في مراكب متهالكة تضيق بمئات المهاجرين.

ووصل أكثر من 85 ألف مهاجر ولاجئ إلى إيطاليا، معظمهم من دول أفريقيا جنوب الصحراء بعدما أبحروا من شواطئ ليبيا.

وقال المدير العام للمنظمة وليام لايسي سوينغ إن "استقبال المهاجرين لا يمكن اعتباره مشكلة لإيطاليا فقط ولكن لأوروبا كلها"، داعيا الدول الأوروبية لتقديم مزيد من التضامن.

والأحد، دعا وزير الداخلية الإيطالي ماركز مينيتي جيران إيطاليا الأوروبيين إلى فتح موانئهم أمام سفن إنقاذ اللاجئين، بعد التهديد بإغلاق الموانئ الإيطالية في وجه هذه السفن.

لكن فرنسا رفضت الطلب معتبرة أنه سيأتي "بنتائج معاكسة"، وقال مساعد لوزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين إن الاقتراح الإيطالي من شأنه تشجيع مزيد من اللاجئين على محاولة الوصول إلى أوروبا.

واقترحت المفوضية الأوروبية الثلاثاء "خطة تحرك" دعما لإيطاليا التي تواجه تدفقا مستمرا للمهاجرين انطلاقا من ليبيا، تلحظ خصوصا تمويلا جديدا لمساعدة السلطات الإيطالية والليبية في السيطرة على الوضع.

وتنص الخطة التي قدمت إلى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ على "تعزيز أكبر لقدرات السلطات الليبية بفضل مشروع بقيمة 46 مليون يورو" يعد في شكل مشترك مع روما، وزيادة المساعدة لإيطاليا بواقع "35 مليون يورو يمكن رصدها فورا".

المصدر: أ.ف.ب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG