Accessibility links

10 طقوس قد تجهلها عن تنصيب الرئيس في أميركا


مشهد من حفل التنصيب الماضي

يتميز حفل تنصيب رئيس الولايات المتحدة بالعديد من التقاليد والطقوس التي تغيرت عبر الزمن، لكن هناك بعض التقاليد الأكثر شيوعا في الحفل، حسب الموقع الرسمي للجنة المشرفة على هذه المناسبة الخاصة.

القداس الديني

يحضر الرئيس المنتخب قداسا دينيا في كنيسة سان جون القريبة من البيت الأبيض. وقد بدأ هذا التقليد في عهد الرئيس فرانكلين روزفلت عام 1933، وحافظ عليه الرؤساء الذين انتخبوا بعده بمن فيهم الرئيس باراك أوباما.

اجتماع قصير في البيت الأبيض

آخر لقاء بين أوباما وترامب في البيت الأبيض
آخر لقاء بين أوباما وترامب في البيت الأبيض

غداة إعلان فوز دونالد ترامب بالرئاسة، زار البيت الأبيض للقاء الرئيس أوباما. الرجلان سيلتقيان من جديد تماشيا مع تقليد قديم يقضي بأن يلتقي الرئيس المنتخب مع الرئيس المنتهية ولايته في البيت الأبيض يوم التنصيب.

هذا التقليد بدأ مع الرئيس رثرفورد هايز عام 1877.

الذهاب إلى الكابيتول

يتوجه الرئيسان، المنتخب والمنتهية ولايته، بسيارة إلى مبنى الكابيتول (الكونغرس) للمشاركة في مراسم التنصيب.

تعود بداية هذا التقليد إلى عام 1837 في عهد الرئيس مارتن فان بيورين.

أداء اليمين الدستورية

أوباما يؤدي اليمين الدستورية
أوباما يؤدي اليمين الدستورية

يؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية أمام رئيس المحكمة الدستورية العليا. ويعتبر هذا التقليد الوحيد الذي ينص عليه الدستور الأميركي لتنصيب الرئيس الجديد، أما التقاليد الأخرى فغير منصوص عليها.

الخطاب الرئاسي

خطاب التنصيب الماضي
خطاب التنصيب الماضي

بعد أداء القسم يلقي الرئيس الجديد خطابا إلى الشعب الأميركي. وقد بدأ هذا التقليد منذ عهد الرئيس الأول جورج واشنطن.

مغادرة الرئيس المنتهية ولايته

بعد اختتام حفل القسم، يغادر الرئيس المنتهية ولايته مبنى الكابيتول ليبدأ حياته كرئيس سابق.

حفل الغداء

تقام مأدبة غداء في مبنى الكونغرس تكريما للرئيس الجديد بوجبات طعام تقدمها الولاية التي ينتمي إليها الرئيس، وانطلق هذا التقليد عام 1953. هذا العام من المقرر أن يستمتع الحاضرون بأطباق نيويورك التي ينتمي إليها ترامب.

مشية النصر

أوباما وزوجته متجهان إلى البيت الأبيض بعد حفل التنصيب الماضي
أوباما وزوجته متجهان إلى البيت الأبيض بعد حفل التنصيب الماضي

يسير الرئيس المنتخب بصحبة السيدة الأولى من مبنى الكونغرس إلى البيت الأبيض عبر شارع بنسلفانيا، وهي مسافة تزيد على ثلاثة كيلومترات ونصف، وتستغرق حوالي 40 دقيقة.

وكان الرئيس جيمي كارتر أول من سار على قدميه في طريق الاستعراض.

المسيرة

تشارك فيها فرق عسكرية ومدنية احتفالا بتولي الرئيس الجديد لمهامه.

الحفل الراقص

يختتم يوم التنصيب بإقامة حفلة راقصة على شرف الرئيس الجديد وزوجته. وبدأ هذا التقليد في عهد الرئيس جيمس ماديسون سنة 1801.

المصدر: موقع اللجنة المكلفة بالحفل

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG