Accessibility links

تقرير: صواريخ كوريا الشمالية ستستطيع الوصول إلى أميركا بعد سنة


تجربة صاروخية كورية شمالية سابقة

قلصت أجهزة الاستخبارات الأميركية من تقديراتها الزمنية المتعلقة بقدرة كوريا الشمالية على تطوير صاروخ باستطاعته الوصول إلى الولايات المتحدة إلى سنة واحدة، وفق ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء عن مسؤولين في الإدارة الأميركية.

وذكرت الصحيفة أن التقديرات الرسمية السابقة كانت تفيد بأن ثلاث إلى خمس سنوات تفصل بيونغ يانغ عن تطوير صاروخ بالستي يمكنه الوصول إلى الولايات المتحدة ويستطيع حمل رأس نووي.

لكن التجربة الأخيرة التي قامت بها كوريا الشمالية دفعت أجهزة الاستخبارات إلى إعادة النظر في تقديراتها.

وكان الجيش الأميركي قد أجرى في تموز/ يوليو الماضي تجربة ناجحة لمنظومة ثاد لاعتراض هدف متوسط المدى في ولاية ألاسكا، وذلك بعد إطلاق كوريا الشمالية أول صاروخ عابر للقارات.

وأكد مدير جهاز الاستخبارات الوطنية الأميركية لشؤون شرق آسيا سكوت براي في بيان أن إطلاق كوريا الشمالية لهذا الصاروخ "لم يكن مفاجئا"، مضيفا أنه سيساعد الأجهزة الاستخباراتية على صقل أحكامها وتقديراتها الزمنية في ما يتعلق بالتهديدات التي تشكلها بيونغ يانغ على الولايات المتحدة وحلفائها والعالم.

XS
SM
MD
LG