Accessibility links

إيران.. ثورة بلا حجاب


فتاة إيرانية تخلع حجابها في مكان عام بوسط طهران

في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أسابيع، اعتقلت قوات الأمن الإيرانية فتاة لخلعها الحجاب في مكان عام، احتجاجا على قانون الزي الذي تفرضه السلطات على النساء في إيران.

الحادثة التي وقعت بوسط طهران في التاسع والعشرين من كانون الثاني/يناير نفذتها هذه المرة فتاة تدعى نرجس حسيني، ويبدو أنها استلهمت فكرتها هذه من فتاة "شارع الثورة" التي أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي بعد خلعها حجابها والتلويح به كعلم في مقطع انتشر خلال الاحتجاجات الأخيرة في إيران.

وأظهرت أشرطة فيديو وصور نشرت على نطاق واسع في فيسبوك وتويتر حسيني تخلع حجابها، وهي تقف على صندوق لمدة 10 دقائق، قبل أن يتدخل رجال أمن بلباس مدني ويقتادوها إلى جهة غير معلومة.

وقالت نرجس سوتوديه محامية حسيني إن السلطات طالبت بمبلغ يعادل 140 ألف دولار ككفالة للإفراج عن موكلتها، موضحة لراديو "فاردا" أن المطالبة بهذا المبلغ الكبير تؤكد "عزم السلطات الاحتفاظ بـ حسيني خلف القضبان".

ولم يتم بعد نشر التهم الموجهة لحسيني.

لكن القانون الإيراني يعاقب اللائي يخلعن حجابهن في الأماكن العامة بالسجن شهرين وغرامة مالية لا تتعدى 500 ألف ريال إيراني، (13 دولارا).

لحظة اعتقال فتاة إيرانية خلعت حجابها وسط طهران
لحظة اعتقال فتاة إيرانية خلعت حجابها وسط طهران

وللحجاب تاريخ معقد في إيران. فقد منعت النساء رسميا من ارتدائه في عام 1936 خلال عهد رضا شاه،

ولكن في عام 1941 تنازل رضا شاه لولي العهد الأمير محمد رضا شاه، الذي سمح للنساء بلبس الحجاب إذا اخترن ذلك.

وبعد بضعة أشهر فقط من إنشاء الجمهورية الإسلامية في عام 1979، بدأ فرض قانون جديد لا يرغم النساء على تغطية رؤوسهن فحسب، بل يفرض عليهن أيضا ارتداء ملابس فضفاضة، وذلك على الرغم من الاحتجاجات الواسعة على القانون.

XS
SM
MD
LG