Accessibility links

منظمة تدعو السلطات الإيرانية إلى إخلاء سبيل صحافيين


ساسان آقایي

قالت "هيومن رايتس ووتش" الثلاثاء إن صحافيين إيرانيين اعتُقلا بطهران في أغسطس/آب 2017، لا يزالان قيد الاحتجاز دون توجيه اتهامات رسمية إليهما وطالبت في بيان السلطات بالإفراج عنهما "فورا وضمان محاكمات عادلة لهما".

وأوضحت المنظمة أن "سلطات جهاز الاستخبارات القضائية اعتقل ساسان آقایي (34 عاما) وهو نائب رئيس تحرير صحيفة "اعتماد" الإصلاحية، من مكتبه بطهران في 13 أغسطس/آب. كما اعتقلت السلطات أيضا في 22 أغسطس/آب يغما فشخامي، وهو صحافي يعمل في موقع "ديدبان إيران" من مكتبه في طهران. احتجز كل منهما تعسفيا في السابق، ما يشكل انتهاكا لحقوقهما في حرية التعبير".

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش "للأجهزة القضائية والاستخباراتية الإيرانية نمط طويل في الملاحقة القضائية للصحافيين بشأن تهم الأمن القومي المشكوك فيها. لم يُتهم الصحفيان اللذان اعتُقلا بفعل أي شيء يتجاوز ممارسة حقهما في حرية التعبير، ويجب الإفراج عنهما فورا"، بحسب بيان صادر عن هيومن رايتس ووتش.

وأضاف بيان المنظمة نقلا عن مصدر مقرب من عائلة آقابي "السلطات تضغط على آقايي للاعتراف بعلاقاته مع موقع "آمد نيوز"، الذي تعتبره السلطات الإيرانية إعلاما للمعارضة.

وفي 11 سبتمبر/أيلول، قال مصدر مقرب من عائلة فشخامي لهيومن رايتس ووتش إن السلطات احتجزت فشخامي بداية لمدة 5 أيام، ثم مددت الاحتجاز إلى شهر. وأضاف المصدر أن "الأسرة كانت تذهب إلى المحكمة يوميا، لكنها لا تزال تجهل الاتهامات التي يواجهها".

XS
SM
MD
LG