Accessibility links

آمنستي: حملة ضارية ضد الناشطين الحقوقيين في إيران


عناصر من الشرطة الإيرانية

اتهمت منظمة العفو الدولية (آمنستي) الأربعاء إيران بأنها تشن حملة "ضارية" ضد المدافعين عن حقوق الإنسان منذ تولي الرئيس حسن روحاني مهام منصبه.

وسرد تقرير حديث للمنظمة تفاصيل عن عشرات الناشطين الحقوقيين في إيران ممن تعرضوا للمحاكمة والسجن بتهم "ملفقة تتعلق بالأمن القومي".

وأشار التقرير إلى أن بعضهم حُكم عليه بالسجن لمدد تزيد عن 10 سنوات بسبب أفعال بسيطة، كالاتصال بمنظمات دولية.

ودعا فيليب لوثر، مدير البحوث وأنشطة كسب التأييد للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، طهران إلى معالجة بواعث قلق الناشطين بدلا من اتهامهم بتهديد الأمن القومي، داعيا المجتمع الدولي إلى الضغط على صناع القرار في الجمهورية الإسلامية لإطلاق سراح سجناء الرأي.

وقالت المنظمة إن متهمين حوكموا أمام محاكم ثورية "وفي كثير من الأحيان، تكون الإجراءات في هذه المحاكمات مقتضبة إلى حد كبير، ووسط مناخ من الخوف".

وتؤكد السلطات الإيرانية أن النظام القضائي يصون حقوق المواطنين وأنه مستقل، وأنها تراقب ظروف اعتقال المتهمين وأساليب التحقيق معهم والحصول على المعلومات.

المصدر: آمنستي/ وكالة فارس

XS
SM
MD
LG