Accessibility links

إيران تسقط عقوبة الإعدام في قضية إساءة للنبي محمد


مقررة الأمم المتحدة المعنية بأوضاع حقوق الإنسان في إيران أسما جاهانغير

أسقطت إيران عقوبة إعدام صادرة بحق محكوم دين بالإساءة للنبي محمد في سلسلة تعليقات نشرها على فيسبوك، بحسب ما أعلن الثلاثاء مكتب المدعي العام.

وكان حكم على سهيل عربي في آب/أغسطس 2014 بالإعدام شنقا بعد اتهامه بأنه أساء للنبي محمد والأئمة الشيعة الـ12 في تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال مدعي عام طهران جعفري دولت أبادي إن عربي "الذي دين أيضا بتهمة "الإساءة لمسؤولي الدولة" والترويج لـ "دعاية ضد النظام"، سينفذ حكما بالحبس، دون إعطاء تفاصيل حول المدة.

وأثارت عقوبة الإعدام التي كانت صدرت بحق عربي (أوائل الثلاثينيات من العمر) موجة انتقادات من قبل نشطاء حقوقيين.

ودعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إيران إلى "التخلي عن عقوبة الإعدام" بحق عربي ودعت السلطات إلى تعديل القانون الجزائي من أجل تعزيز حرية الرأي والتعبير.

كذلك أعلن دولت أبادي أن القيادي النقابي رضا شهابي زكاري الذي تعتبره منظمة العفو الدولية "سجين ضمير" وجهت إليه تهم بيع "معلومات أمنية" إلى "مجموعات معادية".

وكانت وكالة أنباء "ايلنا" العمالية أوردت نقلا عن ربابة رضائي، زوجة شهابي، أن زوجها أعيد إلى السجن بعد أن كان أخرج لدواع طبية.

وشهابي العامل السابق في قطاع النقل والذي أدخل السجن في 2010 بتهم يقول مناصروه إنها سياسية، نفذ مؤخرا إضرابا عن الطعام لمدة 50 يوما احتجاجا على توقيفه بحسب وكالة "ايلنا".

ولا تعطي إيران أي أرقام رسمية حول أحكام الإعدام المطبقة، ولكن منظمة العفو تقول إنها حلت في المرتبة الثانية لجهة تطبيق عقوبة الإعدام في 2016 خلف الصين.

وغالبية الأحكام الصادرة بالإعدام شنقا في إيران تصدر في قضايا تتعلق بتهريب المخدرات.

XS
SM
MD
LG