Accessibility links

إيران تنفي تورطها في الحرب الأهلية بطاجيكستان


منظر عام لدوشنبه

نفت إيران الخميس ما جاء في فيلم وثائقي عرضه التلفزيون الحكومي في طاجيكستان الأربعاء حول تورط طهران في الحرب الأهلية التي خاضتها الحكومة ضد متمردين إسلاميين في تسعينيات القرن الماضي.

وقالت السفارة الإيرانية بدوشنبه، عاصمة طاجيكستان، في بيان إن المزاعم الواردة في الفيلم "لا أساس لها" متهمة بعض الدوائر بـ"محاولة الإضرار" بالعلاقات بين البلدين.

وكان التلفزيون الحكومي قد عرض فيلما ظهر خلاله ثلاثة رجال من طاجيكستان وهم يقرون بأنهم نفذوا سلسلة من الاغتيالات شملت سياسيين وشخصيات عامة داخل البلاد وشن هجمات على قاعدة عسكرية روسية هناك في الفترة من عام 1994 إلى عام 2000.

وقالوا أيضا إنهم تلقوا تدريبات في إيران وحصلوا على تمويل منها.

وأشارت وكالة رويترز إلى أن هذه الاعترافات تعد أول اتهام علني لإيران بالتدخل في الحرب الأهلية في طاجيكستان في الفترة بين عامي 1992 و1997.

ويشير الفيلم إلى أن الرجال الثلاثة من أنصار عبد الحليم نازارزودا، النائب السابق لوزير الدفاع، وهو جنرال متمرد قتلته قوات الأمن عام 2015 بعد محاولة انقلاب فاشلة اشتبك خلالها مسلحون موالون له مع قوات حكومية في معارك شهدت سقوط عشرات القتلى.

واتهمت حكومة الرئيس إمام علي رحمانوف معارضيها السياسيين من حزب النهضة الإسلامية بأنهم كانوا وراء محاولة الانقلاب وحظرت الحزب وسجنت بعض قياداته.

وفر زعيم الحزب المحظور محيي الدين كبيري من البلاد ووضع اسمه على قائمة المطلوبين. وبعد ذلك حضر مؤتمرا في إيران في كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015 ما أثار غضب طاجيكستان.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG