Accessibility links

محكمة إيرانية ترفض استئناف حكم بحق إيراني-أميركي ووالده


رجل الأعمال الإيراني الأميركي سياماك نمازي ووالده محمد باقر نمازي

رفضت محكمة إيرانية استئنافا تقدم به رجل أعمال إيراني-أميركي ووالده المحكوم عليهما بالسجن 10 أعوام في طهران بتهمة التجسس لحساب الولايات المتحدة، حسب ما أفاد به محامي الدفاع الاثنين.

وعلم رجل الأعمال مزدوج الجنسية سياماك نمازي ووالده باقر (81 عاما) بقرار الرفض الصادر عن محكمة الاستئناف في طهران الأحد وفق المحامي جاريد غينسر.

وقال المحامي لأسوشييتد برس إن موكليه يعانيان من مشاكل صحية ناتجة عن احتجازهما في سجن إيفن بطهران المخصص للمعتقلين السياسيين.

وأضاف أن سياماك قضى الجزء الأكبر من حكمه في السجن الانفرادي "وتم التحقيق معه بشكل متواصل، وضربه وصعقه بالكهرباء"، معربا عن قلقه إزاء التدهور السريع للحالة الصحية لسياماك.

واعتقل سياماك نمازي، الخبير في العلاقات الدولية ومستشار الأعمال والمؤيد للسياسيين الإصلاحيين في إيران، في تشرين الأول/أكتوبر عام 2015.

واعتقلت السلطات والده باقر نمازي وهو موظف سابق في منظمة الأمم المتحدة، في شباط/فبراير 2016 عندما وصل إلى إيران سعيا للإفراج عن ابنه.

وكان باقر نمازي يعمل في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، وشغل منصب حاكم ولاية خوزستان الإيرانية قبل الثورة الإسلامية في 1979.

يذكر أن إيران والولايات المتحدة لا تقيمان علاقات دبلوماسية منذ 1980.

المصدر: أسوشييتد برس/ واشنطن بوست

XS
SM
MD
LG