Accessibility links

الخارجية الأميركية تطالب بالإفراج عن أميركي أعيد سجنه في إيران


جانب من مبتى وزارة الخارجية الأميركية

جدد ستيف غولدستين وكيل وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء مطالبة السلطات الإيرانية بإطلاق سراح المواطن الأميركي الإيراني باقر نامازي بعد إعادة سجنه عقب حصوله على إخلاء سبيل مؤقت في كانون الثاني/يناير، لتلقي العلاج.

وقال غولدستين لـ "الصحافيين": "نحن قلقون بشدة حول تدهور صحته وكونه لا يزال بحاجة لرعاية طبية عاجلة ومتواصلة".

وأضاف أن واشنطن تطالب بإطلاق سراح "كل المواطنين الأميركيين المحتجزين من دون وجه حق والمختفين ومن بينهم سياماك نجل باقر نامازي وروبرت ليفنسون وشيو وانغ".

وكانت السلطات الإيرانية أخلت سبيل باقر نامازي، الذي يبلغ من العمر 81 عاما، في 28 كانون الثاني/يناير بسبب تدهور حالته الصحية، حسب ما نقلت وكالة رويترز.

وقال جاريد غينسر محامي عائلة نامازي لـ "رويترز" الإثنين إن السلطات أعادت سجن باقر بالرغم من توصيات السلطات الطبية الحكومية التي فحصت حالته.

وشغل نمازي في السابق منصب حاكم إقليم في إيران، وعمل أيضا في منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف".

وتلقى نامازي ونجله حكما بالسجن عشر سنوات لكل منهما بتهمة التجسس والتعاون مع الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG