Accessibility links

منظمة: القانون الإيراني أكبر مصدر للتمييز ضد المرأة العاملة


نساء إيرانيات في طهران، أرشيف

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن القانون المدني الإيراني يشكل "أكبر مصدر للتمييز" ضد المرأة العاملة في البلاد.

وأظهر تقرير للمنظمة أن النساء في إيران يشكلن نصف عدد خريجي الجامعات في البلاد، لكن 14.9 في المئة منهم فقط يعملن مقارنة بنحو 64.1 في المئة من الرجال، وفقا للإحصاءات الرسمية للفترة من آذار/مارس 2016 إلى الشهر ذاته من 2017.

وقالت المنظمة في بيان الخميس إن القانون الإيراني يمنح الرجال صلاحية السيطرة على خيارات زوجاتهم الاقتصادية ومنها منعها من العمل في ظروف معينة واشتراط موافقته عند استخراج جواز سفر للزوجة.

وأشار البيان إلى غياب الحماية القانونية الكافية للمرأة في العمل، إذ فقدت أكثر من 48 ألف امرأة وظائفهن بعد حصولهن على أجازة الأمومة المنصوص عليها في القانون.

ويذكر أن نسبة النساء في البرلمان الإيراني نحو 5.8 في المئة حاليا.

المصدر: هيومن رايتس ووتش

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG