Accessibility links

لماذا لا يعود أقارب عناصر داعش إلى قضاء البعاج؟


قوات عراقية قرب نينوى

إلهام الجواهري

أكد قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري أن الموقع الاستراتيجي لمنطقة البعاج الحدودية مع سورية يفرض على القوات الأمنية اتخاذ إجراءات مشددة قبل السماح لعودة العائلات النازحة إلى ديارها.

وأضاف الجبوري لـ "راديو سوا" أن قيادة عمليات نينوى تعتزم بحث ملف عودة النازحين إلى البعاج مع قيادات قوات الفرقة الـ15 والحشد الشعبي المتمركزة في القضاء.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قالت في تقرير لها أواخر الشهر الماضي إن السلطات العراقية تنفذ عقوبات جماعية بحق عائلات تسكن في قضاء البعاج بمحافظة نينوى وتمنعها من العودة إلى مناطقها بتهمة انتماء بعض أفرادها إلى تنظيم داعش.

وطالبت المنظمة في تقرير أصدرته الخميس بضرورة مساءلة القوات المحلية والحكومة المركزية حول "التمييز" بحق تلك العائلات.

قائد عمليات نينوى دعا المنظمة إلى الأخذ بنظر الاعتبار أهالي ضحايا التنظيم الذين قال إنهم يرفضون عودة ذوي عناصر داعش ليس في البعاج فقط ولكن في مناطق أخرى من نينوى:

الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:01:59 0:00

قائممقام قضاء البعّاج أحمد يوسف قال من جانبه إن السبب الرئيس الذي يحول دون عودة النازحين إلى ديارهم في القضاء هو انعدام الخدمات والمدارس.

وأضاف لـ "راديو سوا" أن عددا من العائلات التي انضم بعض أفرادها إلى تنظيم داعش عادت إلى البعّاج.

لكن يوسف أشار إلى رفض أهالي البعاج عودة تلك العائلات إلى المدينة:

الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:01:45 0:00

ونشرت هيومن رايتس ووتش وثيقة ضمن تقريرها، هي عبارة عن محضر اجتماع لشيوخ ووجهاء ومخاتير قضاء البعاج والقرى التابعة له مع الأجهزة الأمنية، عقد في مبنى قائممقامية القضاء في السابع من شباط الماضي. وتفيد الوثيقة بأنه على كل مختار قرية أن يذكر أسماء الداعشيين العائدين إلى قريته، والتبليغ عن كل حالة مشبوهة.

وتعتبر المنظمة أن هذا الاتفاق سيمنع مئات الأشخاص، إن لم يكن الآلاف، من العودة إلى منازلهم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG