Accessibility links

الأمم المتحدة تحذر من أعمال 'ثأرية' بعد تحرير الموصل


نازحون من الموصل

حذر الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى العراق الاثنين من تزايد الأعمال الثأرية في الموصل التي تستهدف عراقيين متهمين بالتعاون مع تنظيم داعش بعد طرده من المدينة.

وأعرب يان كوبيس أمام مجلس الأمن عن قلقه إزاء "لجوء السكان بشكل متزايد إلى نوع من العقاب الجماعي لعائلات صنفت بأنها متعاونة مع تنظيم داعش".

وتابع كوبيس "في كل أنحاء البلاد يتعرض العراقيون المشتبه في إقامتهم علاقات مع تنظيم داعش لأعمال ثأرية مثل مصادرة منازلهم".

وطلبت الأمم المتحدة من رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي اتخاذ "الإجراءات العاجلة" لوضع حد لهذه الممارسات.

وشدد يان كوبيس على أن الوضع معقد جدا، وأن التنظيم لا يزال متواجدا في محافظات عدة.

وتنفي الحكومة العراقية وجود أي انتهاكات ممنهجة، وتقول إنها تحاسب كل من يثبت تورطه في مثل هذه الأعمال.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG