Accessibility links

قوات أمنية عراقية تتوجه نحو الحويجة


قوات عراقية قرب الحويجة، أرشيف

قال القيادي في الحشد الشعبي علي الحسيني الجمعة إن القوات الأمنية المشتركة بانتظار الخطة العسكرية التي ستضعها قيادة العمليات لتحرير قضاء الحويجة جنوب كركوك من سيطرة داعش.

وأضاف الحسيني في حديث لـ"راديو سوا" أن القوات الأمنية بدأت تتوجه نحو الحويجة ومن محاور عدة:

وأوضح الحسيني أن أكثر من 40 ألف مقاتل سيشاركون في معركة الحويجة، مشيرا إلى أن المنطقة كبيرة جدا ووعرة وجبلية، وهي بحاجة إلى محاور عمليات عدة:

وأضاف أن الجهات المعنية ستوفر ممرات آمنة لإجلاء أهالي الحويجة:

وقد شن طيران القوة الجوية والتحالف الدولي ضد داعش ضربات جوية فجر الجمعة داخل مدينة الحويجة استهدفت معامل تفخيخ ومخازن أسلحة تابعة لداعش.

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان إن الضربات أسفرت عن تدمير المعامل والمستودعات ومقتل العشرات من مسلحي داعش.

وذكرت في بيان منفصل أن طائرات القوة الجوية ألقت آلاف المنشورات على مناطق الحويجة والساحل الأيسر من الشرقاط تحذر فيها داعش مما سمته "ساعة الحساب" التي قالت إنها باتت قريبة، وطالبت المسلحين بتسليم أنفسهم.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن نهاية الشهر الماضي تحرير مدينة تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من أيدي داعش.

وتم خلال شهر تموز/يوليو إعلان النصر على داعش في الموصل.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG