Accessibility links

داعية عراقي: كتب التراث والسيرة مليئة بأمور عجيبة وغريبة


الأستاذ في كلية العلوم الإسلامية جامعة صلاح الدين، عمر حسن مرو

أربيل - متين أمين:

رغم تأكيده على أن الإسلام يحث على التعايش والسلام، إلا أن الداعية العراقي عمر حسن مرو، الأستاذ في كلية العلوم الإسلامية في جامعة صلاح الدين، لا ينفي وجود العنف في تاريخ المسلمين وتراثهم، مبينا أنه أصبح منبعا للجماعات المتطرفة.

ويشدد مرو، الذي يعمل أيضا إماما وخطيبا لجامع رشاد المفتي في مدينة أربيل، على براءة الإسلام من الأعمال الإرهابية التي ينفذها مسلمون في كافة أنحاء العالم، قائلا "من المؤسف أن هناك من يدعي الإسلام ويرفع شعاراته ويمارس العنف".

ويشير في حديثه لموقع (إرفع صوتك) إلى أن خلفاء النبي محمد وأصحابه قتلوا بسبب العنف الموجود في التراث.

ويوضح "بعد وفاة النبي عاد الكثير من المسلمين إلى ممارسات آبائهم وأجدادهم قبل الإسلام.. يجب عدم الخلط بين الدين والأعمال التي ترتكب باسم الدين، فالخوارج رفعوا شعار الإسلام وقتلوا المسلمين".

ولعل أبرز المراجع التاريخية التي تعتمد عليها الجماعات الإسلامية المتشددة تتمثل في كتب التراث التي يحث كثير منها على العنف والقتال والتكفير، ويوضح مرو أن "كتب التراث والسيرة وكتب الفقه الإسلامي مليئة بأمور عجيبة وغريبة".

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG