Accessibility links

إعادة إعمار العراق: 'فرصة استثمارية واعدة'


ملصقات تعريفية لمنظمات وشركات خلال مؤتمر إعمار العراق في الكويت

انضم القطاع الخاص الثلاثاء إلى الورشة الضخمة المنعقدة في الكويت في إطار مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي انطلقت أعماله الاثنين.

وفي يومه الثاني، تتركز جهود المؤتمر على جمع الالتزامات والتعهدات من المانحين والمستثمرين لإعادة بناء منازل ومدارس ومستشفيات العراق وبنيته التحتية الاقتصادية التي تدمرت خلال المعارك ضد داعش.

ويشارك في المؤتمر مئات المسؤولين السياسيين والمنظمات غير الحكومية ورجال الأعمال من دول عدة.

وقال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار في العراق سامي الأعرجي إن العراق لديه فرص استثمارية واعدة في عدة قطاعات، أهمها السكن والزراعة والسياحة والنقل.

وأضاف أن "العراق يسعى إلى بناء ما يقارب 25 ألف وحدة سكنية في عدد من المحافظات كخطوة أولى، إضافة إلى عدد من الفنادق والجامعات والمستشفيات"، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الكويتية.

وكان وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي قال الاثنين في أولى جلسات المؤتمر إن العراق بحاجة إلى نحو 88 مليار دولار لإعادة الاعمار، فيما أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي الشهر الماضي أن كلفة إعمار المناطق المتضررة قد تصل إلى 100 مليار دولار.

وتخلل جلسات اليوم الأول التي خصصت للمنظمات غير الحكومية إعلان عدد من هذه المنظمات تعهدات لدعم الوضع الإنساني في العراق بلغت قيمتها الاجمالية أكثر من 330 مليون دولار.

ويتوقع أن تعلن الدول المشاركة في مؤتمر الكويت قيمة مساهماتها المالية في اليوم الأخير من المؤتمر الأربعاء.

XS
SM
MD
LG