Accessibility links

واجه طلبة معهد الفنون الجميلة في الموصل تنظيم داعش على طريقتهم الخاصة، ورغم الدمار الذي حلّ في المبنى، لا يزال هؤلاء يتمسكون بالأمل بإعادة الحياة إليه.

يروي الطلبة قصصا وحكايات عاشوها في ظل سيطرة التنظيم المتشدد على المدينة، ليحوّلوها إلى أعمال وعروض مسرحية.

وبدأ الطلبة بتقديم أول عرض مسرحي بعنوان "تذاكر ومسافرون" يتناول المرحلة التي مرت بها الموصل خلال سيطرة داعش، والانتهاكات التي تعرض لها السكان.

طلاب آخرون يبحثون عما تبقى من لوحات تشكيلية وأعمال بين أنقاض مبنى المعهد الذي دمره داعش بشكل شبه كامل خلال سيطرته على الموصل.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

المصدر: "الحرة"

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG