Accessibility links

القوات العراقية تعلن تحرير 50 في المئة من الجزيرة والبادية


القوات العراقية تتقدم في الصحراء الغربية

أعلن قائد عمليات تطهير أعالي الفرات والجزيرة الفريق الركن عبد الأمير يارالله "تطهير 45 قرية ومساحة تُقدّر بأكثر من خمسة آلاف كيلومتر مربع" في المناطق الواقعة بين محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى.

ونقلت خلية الإعلام الحربي عن يارالله أن القوات المشتركة أبطلت أكثر من 250 عبوة ناسفة، ودمرت معملا لتفخيخ العجلات ضمن المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، فضلا عن تدمير عجلات ودراجات نارية مفخخة.

مدير خلية الإعلام الحربي سعيد الجياشي قال لـ"راديو سوا" إن المساحة المحررة من سيطرة داعش ضمن عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، اقتربت من الـ50 في المئة.

ونفى الجياشي الأنباء التي أوردتها هيئة الحشد الشعبي بشأن تحرير كامل البادية والجزيرة الرابطة بين صلاح الدين والأنبار.

وقال: "لا نعلن أي تحرير كامل، بل نعلن تحرير المناطق تباعا"، مشيرا إلى أن كلام الحشد يعطي انطباعا بأن العملية أنجزت، "وهذا غير صحيح وغير دقيق"، حسب تعبيره.

وأكد الجياشي أن العمليات مستمرة لتطهير الجزيرة ومناطق أعالي الفرات.

وكانت هيئة الحشد الشعبي قد أعلنت السبت تحرير الجزيرة والبادية الرابطة بين محافظتي الأنبار وصلاح الدين بالكامل.

اقرأ أيضا: مسؤول عسكري عراقي: إنجاز 75 بالمئة من عملية تطهير الجزيرة

عناصر داعش يفرون إلى عمق الصحراء العراقية

محور جديد

في سياق متصل، فتحت القوات المشتركة السبت محورا جديدا في إطار العمليات العسكرية الجارية لتطهير مناطق الصحراء الغربية والبادية من عناصر داعش الذين فروا إليها بعد تحرير المناطق التي كان التنظيم يسيطر عليها.

وقال القيادي في الحشد العشائري في الأنبار صالح الجغيفي لـ"راديو سوا" إن المحور الجديد يتكون من قيادة عمليات الجزيرة والحشد العشائري وينطلق من شمال راوة باتجاه مناطق بيجي في محافظة صلاح الدين وباتجاه مناطق نينوى.

ويهدف ذلك، حسب الجغيفي إلى إجراء عملية مطاردة من أجل القضاء على آخر جيوب التنظيم.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG