Accessibility links

الجبوري: تشريعات جديدة لمرحلة ما بعد داعش


رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري

تعهد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري بتشريع قوانين مهمة لمرحلة ما بعد داعش، خلال السنة الأخيرة من فترة البرلمان التشريعية.

وقال الجبوري في مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان الثلاثاء مع أعضاء في التحالف الوطني "الدماء الزكية التي سالت تحتاج أن تصان، نحن معنيون بصون كرامة العراقيين من خلال مستقبل واعد لا بد أن نرسمه جميعا حتى ننظر إلى ما بعد النصر".

وأضاف أن ذلك يستدعي "جهدا مكثفا"، مشيرا إلى أن "مجلس النواب مقبل في سنته الأخيرة على إيجاد تشريعات أساسية ومهمة إنما تصب في رسم مستقبل العراق".

وأكد رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي من جهته أن البرلمان يعتزم اعتماد موازنة خاصة بالأجهزة الأمنية خلال العام المقبل.

وأضاف في تصريحاته أن دور مجلس النواب بجميع أعضائه ولجانه يتمثل في مساندة وتأييد الأجهزة الأمنية، وقال "بالتأكيد سيكون لنا موقف آخر وكبير وهو في الموازنة لهذا العام 2018. بالتأكيد ستكون هناك موازنة خاصة للمؤسسة الأمنية".

وتابع أن المرحلة المقبلة ستشهد تحرير مناطق تلعفر والحويجة والقائم، وأوضح في هذا الإطار أن "ما تحقق اليوم هو إنجاز كبير يجب أن نحافظ عليه وبالتأكيد هناك أهمية وهناك إنجازات كبيرة وهناك مناطق تنتظر التحرير".

وقال أيضا "الوجهة الأخرى والمهمة هي مدينة تلعفر هذه المدينة بتحريرها سنقضي على الإرهاب في الموصل والقائم وراوة وعانه".

وتحدث عضو التحالف الوطني علي الأديب في المؤتمر الصحافي قائلا: "نحن اليوم بصدد عقد مؤتمر وطني شامل. البعض يتحدث عن مؤتمر قد يكون لمكون من المكونات، ولكننا نحتاج اليوم إلى مؤتمر وطني يجمع مكونات المجتمع العراقي كله من أجل أن نتباحث ونتحاور حول المشكلات الأساسية، والخطة المستقبلية، وبشأن ألا يعود المتطرفون الذين حاولوا أن يغرقوا بلادنا بالدماء، مرة أخرى إلى الواجهة السياسية".

المصدر: راديو سوا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG