Accessibility links

ارتفاع حصيلة قتلى هجومين انتحاريين جنوب بغداد


تفجير انتحاري سابق في كربلاء

قالت مصادر أمنية عراقية إن امرأة فجرت حزامها الناسف في سوق مزدحمة في بلدة المسيب التي تبعد 80 كيلومترا جنوبي بغداد الجمعة مما أسفر عن مقتل 31 على الأقل وإصابة 35.

وقال ضابط أمن إن هجوم المسيب نفذته امرأة أخفت القنبلة تحت ملابسها.

تحديث 9:49 ت غ

قتل 28 شخصا وأصيب 25 آخرون على الأقل بجروح الجمعة في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف سوقا في بلدة المسيب جنوب بغداد، حسب ما أفادت به مصادر أمنية وطبية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن اعتداء إرهابيا (نفذه) انتحاري يرتدي حزاما ناسفا في السوق الكبير لقضاء المسيب.

وكانت حصيلة سابقة قد أشارت إلى مقتل 20 شخصا.

وأكد نقيب في شرطة المسيب ومصدر طبي في المستشفى المحلي إصابة 34 شخصا بجروح في الهجوم الذي تبناه تنظيم داعش وسط بلدة المسيب التي تقع على بعد نحو 60 كيلومترا جنوب بغداد.

هجوم في كربلاء

وجاء الهجوم الذي وقع في حوالي الساعة 11:30 صباحا (08:30 بتوقيت غرينتش)، بعد ساعات قليلة من هجوم مماثل تبناه داعش في مدينة كربلاء الواقعة على بعد 100 كيلومتر جنوب بغداد.

وأسفر الهجوم الذي وقع عند مدخل المرآب الرئيسي للحافلات وسط المدينة، عن إصابة أربعة أشخاص بجروح، حسب حصيلة نهائية أعلنها مصدر طبي في قسم الطوارئ في بمشفى الحسين في كربلاء الجمعة.

وحث رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي خلال تصريح لـ"راديو سوا" الأجهزة الأمنية على تعزيز إجراءاتها لمنع تكرار هذه الخروقات.

وعززت القوات الأمنية من تواجدها في شوارع كربلاء بعد الانفجار ونشرت مفارز تفتيش متنقلة في عدد من مناطق المدينة.

المصدر: وكالات/ الحرة/ راديو سوا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG