Accessibility links

رسول ينفي بدء الهجوم الجوي لتحرير تلعفر


العميد يحيى رسول المتحدث باسم العمليات المشتركة العراقية

نفى المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول في حديث لـ"راديو سوا" الثلاثاء بدء الهجوم الجوي لاستعادة قضاء تلعفر من قبضة تنظيم داعش، موضحا أن ما قاله المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العميد الطيار محمد الخضري بهذا الخصوص "غير دقيق وغير صحيح".

في المقابل، أكد رسول استمرار الضربات الجوية "الاستنزافية" التي تستهدف مقرات قيادة التنظيم المتشدد وتجمعات مسلحيه ومعداته في تلعفر. وأوضح المتحدث لـ"راديو سوا" أن هذه الضربات مستمرة منذ فترة.

وتابع رسول قوله إن "هذه الضربات هي ضربات تجريدية وضربات استنزاف لقدرات عناصر التنظيم الإرهابي. قتلنا العديد من عناصر داعش، وأيضا دمرنا مستودعات أسلحة ومعدات ومقرات القيادة والسيطرة والأنفاق التي يستخدمها التنظيم الإرهابي".

وأوضح رسول أن القطاعات العسكرية تجري تحضيراتها في انتظار الضوء الأخضر وتحديد رئيس الوزراء حيدر العبادي ساعة الانطلاق.

تحديث: (11:22 تغ)

كثف طيران التحالف الدولي والعراقي الثلاثاء غاراته على مواقع منتخبة لداعش في قضاء تلعفر غرب الموصل بعد يوم من تقدم قوات برية عراقية نحو القضاء للمشاركة في عمليات استعادته من سيطرة التنظيم.

وتهدف العمليات الجوية إلى تدمير تحصينات داعش في المنطقة وإضعاف قدراته القتالية تمهيدا لاجتياح بري في المرحلة المقبلة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العميد الطيار محمد الخضري في اتصال مع "راديو سوا"، إن الطائرات العراقية ومدفعية القوات البرية تقصف أهدافا استراتيجية مؤكدة سيكون لها تأثير كبير في حسم المعركة على الأرض.

ويقدر عدد عناصر داعش في قضاء تلعفر بنحو 1000، يتخذون من نحو 200 ألف مدني لا يزالون في المنطقة، دروعا بشرية.

ولم يتبق لداعش في العراق سوى تلعفر التابعة لمحافظة نينوى، والحويجة في كركوك، ومنطقة القائم الحدودية مع سورية في الأنبار.

XS
SM
MD
LG