Accessibility links

العراقي المشتبه بقتله فتاة ألمانية يعترف بذنبه


صورة نشرتها الشرطة الألمانية للعراقي علي بشار

أعلن طارق أحمد قائد شرطة دهوك السبت أن الشاب الذي أوقف قبل يوم بتهمة قتل فتاة يهودية ألمانية خلال محاولته الهروب إلى كردستان اعترف بارتكاب الجريمة.

وكان وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر أعلن أن الشاب علي بشار "أوقف من قبل قوات الأمن الكردية في شمال العراق".

وكان بشار (20 عاما) وصل إلى ألمانيا في تشرين الأول/أكتوبر 2015 في أوج أزمة المهاجرين، ويشتبه بأنه اغتصب وقتل بين 22 و23 آيار/مايو 2018 فتاة تدعى سوزانا فيلدمان (14 عاما) في فيسبادن غرب ألمانيا، حسب الشرطة.

لكن بشار أعطى رواية مختلفة عن الأحداث للمحققين الأكراد، إذ قال

إن "الفتاة كانت صديقته، لكن شجارا اندلع بينهما، وقام بقتلها بعد أن هددته بالاتصال بالشرطة".

وقال مصدر في الشرطة الألمانية أن الشاب الذي رفض طلبه للجوء في كانون الاول/ديسمبر 2016، غادر ألمانيا في الثاني من حزيران/يونيو الماضي مع كل عائلته بينما لم تكن الشبهات تحوم بعد حوله، على متن طائرة متجهة من دوسلدورف إلى إسطنبول، ثم إلى أربيل العراقية جوا ايضا.

وتثير هذه القضية تساؤلات في ألمانيا التي تشهد صعودا لليمين المتطرف، حول سياسة استقبال اللاجئين السخية التي فتحت الأبواب أمام أكثر من مليون مهاجر منذ 2015.

XS
SM
MD
LG