Accessibility links

للمرة الأولى.. عراقي في الدوري البرتغالي الممتاز


صورة من صفحة اللاعب العراقي أسامة رشيد على فيسبوك

سيصبح متوسط الميدان أسامة رشيد أول عراقي يلعب في الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم بعد تأهل فريقه سانتا كلارا إليه الأحد.

وشارك رشيد في فوز سانتا كلارا على ريال ديسبورتيفو بثلاثة أهداف دون مقابل في الجولة قبل الأخيرة من دوري الدرجة الأولى، وهو الفوز الذي حسم تأهل سانتا كلارا للدوري الممتاز بعد تعثر أقرب ملاحقيه أكاديمكا وبينافيل.

وسيصحب سانتا كلارا ناسيونال الذي حسم صدارة ترتيب جدول دوري الدرجة الأولى لصالحه.

وسجل اللاعب العراقي تسعة أهداف وصنع خمسة أخرى لصالح فريقه في مختلف المسابقات هذا الموسم.

وكان رشيد قد انتقل في كانون الثاني/يناير 2017 إلى صفوف سانتا كلارا قادما من نادي لوكوموتيف بلوفديف البلغاري في صفقة انتقال حر.

وبدأ رشيد، 26 عاما، مسيرته في صفوف ناشئي فينورد الهولندي وهو يحمل الجنسية الهولندية غير أنه مثل منتخب العراق في 18 مباراة دولية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG