Accessibility links

دراجة هوائية.. منزل الطفلة العراقية اليتيمة مريم


الفتاة العراقية مريم

فقدت الطفلة العراقية مريم والديها، وتخلى عنها الأقارب فأغلقت جميع الأبواب في وجهها.

وبتفكير براءة طفلة استسلمت مريم للأرصفة ليلا ونهارا لا غاية لها، لكن دراجتها الهوائية تدخل عليها السرور وهي تجول في شوارع بغداد تحت أعين تراقبها خصوصا وأن منظر بنت تقود دراجة ليس مألوفا في المجتمع العراقي.

ومع غياب مؤسسات تحتضن مريم، التي لا تدري عدد سنين عمرها بالضبط، وشبيهاتها من قساوة الشارع وتأهيلهن من أجل مستقبل أفضل.

قناة "الحرة" التقت مريم وأعدت التقرير التالي لقناة "الحرة":

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere

XS
SM
MD
LG