Accessibility links

بالصور.. مشاعر لاعب عراقي أخفى نبأ وفاة رضيعته


صورة للاعب بعد المباراة- الصورة من صفحة "نادي ميسان الرياضي" على فيسبوك

فضل حارس مرمى نفط ميسان العراقي لكرة القدم ألا يخبر زملاءه بوفاة رضيعته حتى يتمكن من خوض مباراة بالدوري مع فريقه أمام نادي الشرطة.

الحارس علاء أحمد (21 عاما) توفيت ابنته بعد خمسة أيام من ولادتها جراء مضاعفات من عملية الولادة. وقال: "تحاملت على نفسي كثيرا ولم أخبر مدربي وزملائي لأني متأكد من رفضهم لمشاركتي".

بعد المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، قال علاء: "انتابني شعور غريب وأجهشت بالبكاء، ما أثار استغراب زملائي الذين كانوا سعداء بالنتيجة".

وبعد أن علموا بالأمر، تحولت لحظات الفرح لديهم إلى حزن "ولم يعد أمامهم سوى أن يغمروني بمشاعرهم التي خففت عني وطأة الألم".

وأظهرت صور نشرت على موقع فيسبوك تلك اللحظات:

وقال الحارس الشاب: "كنت أنتظر المباراة أمام الشرطة بفارغ الصبر، فهو فريق جماهيري من العاصمة ويضم أغلب لاعبي المنتخب العراقي، وكنت أتطلع لإثبات جدارتي أمامهم".

أما الحكم الدولي العراقي صباح عبد الذي كان أحد أفراد طاقم تلك المباراة فقال إنه تابعها بتركيز عال ولفت انتباهه أن حارس نفط ميسان قدم "مستوى مذهلا".

وأضاف: "يبدو أنه أراد أن يحقق شيئا في المباراة، وفعلا أثار استغرابنا فور انتهاء المباراة ببكائه".

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG