Accessibility links

إرما.. ولايات مر بها الإعصار وأخرى تترقب


جانب من أثر إعصار إرما في فلوريدا

لا يزال إعصار إرما الذي انخفضت حدته ليصبح عاصفة مدارية يواصل مسيره في الولايات المتحدة بعد أن ضرب ساحل ولاية فلوريدا صباح الأحد.

الإعصار الذي خلف خسائر في الأرواح وأضرارا مادية منذ أن وصل جزر أنتيجا وبربودا الأربعاء الماضي، من المتوقع أن يشق طريقه كعاصفة إلى ثلاث ولايات أميركية وقد يمتد تأثيرها إلى خمس أخرى بحلول الأربعاء المقبل.

وحسب مركز الأعاصير الوطني يستحول مركز العاصفة في الساعات المبكرة من صباح الثلاثاء، من غرب فلوريدا إلى جنوب غرب جورجيا قبل أن يستقر في شرق ألاباما.

وستراوح سرعة الرياح حتى ذلك التوقيت بين 62 إلى 118 كيلومترا في الساعة.

ومن المتوقع أن يمتد تأثير العاصفة كذلك ليصل إلى مناطق بولاية ساوث كارولاينا.

توقعات مركز الأعاصير الوطني لمسار إرما
توقعات مركز الأعاصير الوطني لمسار إرما

ويشير مركز الأعاصير إلى أن من المحتمل تراجع سرعة الرياح إلى أقل من 62 كيلومتر في الساعة ووصول مركز العاصفة إلى شمال غرب ألاباما في الثانية من ظهر الثلاثاء.

وصباح الأربعاء يتوقع المركز تراجع حدة العاصفة وتحولها إلى مرحلة "ما بعد العاصفة المدارية" عند وصول مركزها إلى جنوب غرب ولاية تينيسي حيث يشمل "قُمع العاصفة" مناطق بولايات أركنسو وكنتكي ومسيسيبي وميزوري.

ويأتي إرما بعد أسبوعين من الإعصار هارفي الذي ضرب ولايتي تكساس ولويزيانا وأودى بحياة نحو 60 شخصا وسبب خسائر مادية بقيمة حوالي 180 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG