Accessibility links

ناجية من الموصل تروي انتهاكات داعش


جندي عراقي يحمل امرأة على ظهره في الموصل القديمة

مع تحرير الموصل بالكامل، تنكشف عشرات القصص والروايات التي تتحدث عن الانتهاكات التي ارتكبها مسلحو داعش بحق أهالي المدينة.

بدرية أحمد واحدة من هؤلاء. هي الناجية الوحيدة من بين أكثر من 50 مسنة ومسن لقوا حتفهم على يد داعش، الذي مارس أبشع أنواع التعذيب عليهم إلى حين وصول القوات العراقية.

وجدت بدرية نفسها في دار للمسنين في أيسر الموصل بعد وفاة زوجها، ورفضت الخصوع لأوامر داعش بترك الدار، لكنها تعرضت للإهانات والضرب والسرقة من متشددي التنظيم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد الحيالي:

المصدر: راديو سوا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG