Accessibility links

معتقل سابق لدى داعش: هكذا عذبوني


أخيرا مع عائلته بعد غياهب سجون داعش/إرفع صوتك

بابل - أحمد الحسناوي:

أكثر من خمسة أشهر، قضاها جاسم أحمد مجيد (54 عاما)، في معتقلات تنظيم داعش، تعرّض خلالها لشتى أنواع التعذيب والتنكيل، وبعد أن شاع خبر مقتله على يد عناصر التنظيم لدى عائلته التي نزحت إلى محافظة بابل، كانت المفاجأة لأسرته بعودته إليها.

يقول جاسم، وهو من سكنة الموصل، "مع دخول عناصر داعش إلى المدينة، لم نكن نعرف حقيقة هؤلاء، إذ دخلوا رافعين شعار دولة الخلافة الإسلامية وإنهم جاؤوا محررين لأهل الموصل من الظلم والاضطهاد".

الاعتقال الأول

ويضيف جاسم أنه بعد فترة قصيرة، اقتادته مجموعة من عناصر داعش إلى مركز الاستجواب الخاص بهم، وتم التحقيق معه بذريعة "أين أولاد عمك؟ وكانوا منتسبين في الشرطة المحلية، فكان جوابي لهم: لا أعلم بهم"، مستدركا "بعدها أطلق سراحي وعدت للبيت".

أكمل قراءة المقال في موقع إرفع صوتك.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG