Accessibility links

منظمة : داعش قد يكون وراء اختفاء مئات الأطفال اللاجئين في أوروبا


حذر تقرير أصدرته منظمة مناهضة للإرهاب من أن جماعات متشددة منها داعش، تسعى لتجنيد أطفال في صفوفها عن طريق تمويل وصولهم إلى أوروبا من دون مرافقين.

وأشارت منظمة كويليام في تقريرها إلى اختفاء مئات من طالبي اللجوء تحت عمر الـ18 بعد دخولهم لدول أوروبية كمهاجرين.

اقرأ أيضا: في خمس سنوات.. ‘اختفاء’ 360 طفلا لاجئا في بريطانيا

ويعتبر اللاجئون الأطفال ومن هم تحت سن الرشد في المخيمات، حسب المنظمة، هدفا لتنظيم داعش الذي يقدم الطعام لاستمالتهم في البداية ثم يعرض تمويل سفرهم إلى دول أوروبا مقابل ولائهم الذي يتم ضمانه في مرحلة ما خلال الرحلة.

ويختفي هؤلاء الأطفال عند وصولهم إلى تلك الدول الأوروبية. وأفاد التقرير بأن عام 2015 سجل اختفاء 340 طفلا بين شهري كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر، وبقي 132 طفلا منهم غير مسجلين حتى نهاية ذلك العام.

وفي الوقت الذي قد يهرب فيه بعض هؤلاء خوفا من عدم منحهم اللجوء، تخشى المنظمة تعرضهم لمخاطر عديدة منها الاستغلال الجنسي والاتجار بالبشر والتجنيد في الجماعات المتشددة.

وكشفت المنظمة عن معلومات تفيد بدفع تنظيم داعش في إحدى البلدات جنوب ليبيا، نحو 560 دولار للمهربين لإيصال مهاجرين قبلوا الانضمام للتنظيم، إلى أوروبا.

وتسعى الحكومة البريطانية إلى اتخاذ إجراءات أكثر تشددا في تسجيل وحماية الأطفال الذين يصلون إلى أراضيها من دون مرافقة.

المصدر: صحف بريطانية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG