Accessibility links

نتانياهو: إيران تشن حملة تشيّع في سورية


نتانياهو يتحدث خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع ميركل

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين ألمانيا من أنها قد تشهد ارتفاعا في أعداد اللاجئين السوريين الراغبين في دخول أراضيها، إذا لم تتخذ موقفا أكثر تشددا ضد إيران وتتخلى عن الاتفاق النووي الموقع في 2015.

وقال إن طهران تمكنت من تعزيز حضورها العسكري في دول مثل سورية واليمن بعد أن تم رفع العقوبات عنها مقابل وقفها أنشطتها لتخصيب اليورانيوم، مضيفا في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن إيران تريد "أساسا شن حملة تشيّع في سورية حيث الغالبية سنية".

وحذر من أن ذلك "سيشعل حربا دينية جديدة، ستكون هذه المرة حربا دينية في سورية لها تداعيات كثيرة، وسيكون هناك مزيد من اللاجئين وتعلمون تحديدا من أين سوف يأتون".

ومنذ 2015 وصل إلى ألمانيا أكثر من مليون طالب لجوء غالبيتهم من السوريين، ما أثار ردود فعل معارضة لدى الكثير من الألمان.

ويزور نتانياهو برلين في محطة أولى ضمن جولته الأوروبية التي يسعى خلالها لإقناع المسؤولين الأوروبيين بالاقتداء بالولايات المتحدة والانسحاب من الاتفاق النووي.

تحديث (9:32 ت.غ)

يبدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين جولة أوروبية يستهلها من ألمانيا وتستمر ثلاثة أيام، يأمل خلالها في إقناع الأوروبيين بتبديل موقفهم المتمسك بالاتفاق النووي مع إيران.

ويلتقي نتانياهو المندد بشدة بالاتفاق النووي والنظام الإيراني، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بعد الظهر، ومن ثم يعقدان مؤتمرا صحافيا مشتركا.

وبعد ألمانيا ينتقل رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى باريس حيث يلتقي الثلاثاء الرئيس إيمانويل ماكرون، ثم إلى بريطانيا حيث يجري محادثات الأربعاء مع رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

ويدافع قادة الدول الأوروبية عن الاتفاق النووي بشدة رغم انسحاب واشنطن منه في الثامن من أيار/مايو الماضي، ويعملون على إنقاذه بالتنسيق مع روسيا والصين، الدولتان الأخريان الموقعتان على الاتفاق.

XS
SM
MD
LG